مانشستر يونايتد ينشر فيديو مسيء لرونالدو.. وبنزيمة "يتدخل" في أزمة النجم البرتغالي

بات قيام نادي مانشستر يونايتد من خلال حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" بنشر فيديو مسيء لنجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو حديث الساعة في الإعلام الانجليزي اليوم. وذكرت صحيفة "ذي الصن" البريطانية أن الأمر كان مفاجأة كبيرة أن يقوم النادي بنشر الفيديو، وهو يحمل صيحات الاستهجان ضد رونالدو بمجرد دخوله أرضية الملعب للإحماء، قبل المباراة الاخيرة في افتتاح الدوري الانجليزي الممتاز أمام برياتون، والتي خسرها يونايتد 1-2، وشارك فيها رونالدو بديلا في الشوط الثاني.

وقام الحساب الرسمي للنادي بنشر الفيديو الذي يظهر فيه المشجعون، وهم يحيون لاعبيهم بمجرد دخولهم أرضية الملعب قبل المباراة، لكن وبمجرد ظهور رونالدو، بدأت صيحات الاستهجان ضده، مع عباراة مسيئة له، كما أكدت ذلك صحف إنجليزية.

وأصاب هذا الامر مشجعي النادي بالحيرة، خاصة وأن الحساب الرسمي لا يفترض فيه نشر أي شيء مسيء عن أي لاعب في صفوفه، وتم تفسير هذا الأمر بأن النادي غاضب بسبب رغبة رونالدو في مغادرة الفريق، بينما يصر المان على إكمال رونالدو عقده الموسم الحالي. وقال أحد المشجعين: صيحات الاستهجان ضد رونالدو، وعلى الحساب الرسمي للنادي.. لا أصدق".

يذكر أن المدرب الهولندي تن هاغ، برر عدم الدفع برونالدو أساسيا في المباراة بكونه يفتقد إلى الجاهزية البدنية المطلوبة، وقال إنه لم يتدرب مع الفريق سوى أسبوع على الأقل.

في جانب آخر دخل كريم بنزيمة على خط أزمة رونالدو ومانشستر يونايتد دون أن يقصد ذلك، فخلال حديثه قبل مباراة السوبر الأوروبي بين ريال مدريد وفرانكفورت، قال بنزيمة إن "رحيل رونالدو عن الريال حرره ومنح الفرصة لكي يبدع أكثر ويحقق طموحاته، بعيدا عن اللعب في ظل رونالدو لسنوات". ولم يكن بنزيمة يقصد الإساءة إلى رونالدو، بقدر أنه أراد القول أنه بات حرا أكثر في اللعب كيف يشاء.

حديث بنزيمة تلقفته وسائل إعلام إنجليزية مقربة من نادي مان يونايتد، والعديد من مشجعي النادي، وطالبوا الإدارة بالسماح لرونالدو بالمغادرة، كون وجوده لا يسمح للاعبين بإظهار إمكاناتهم، مستشهدين بما قاله كريم بنزيمة قبل ساعات.

طباعة