قائد شرطة باريس: نتحمل مسؤولية الفشل في إدارة أحداث نهائي أبطال أوروبا

اعترف قائد شرطة العاصمة الفرنسية باريس ديدييه لالمو اليوم بأن الشرطة «فشلت» في إدارة الأحداث التي وقعت في المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم في 28 مايو أيار الماضي بين فريقي ليفربول الإنجليزي وريال مدريد الإسباني في الاستاد الوطني بالعاصمة، بسبب إيذاء بعض المشجعين والإساءة لصورة صورة فرنسا.

وأضاف خلال جلسة برلمانية أنه «المسؤول الوحيد» عن أفعال الشرطة أثناء أزمة التزاحم حول الملعب الذي يقع على مشارف باريس. وقال «فشلنا في إدارة أحداث النهائي الأوروبي». ولم يقتصر الأمر على العنف الذي تعرض له المشجعون الإنجليز بالذات، بل أيضا قضية أخرى مهمة تتعلق بـ«التذاكر المزورة»، والتي تسببت في الأحداث.

وتأجل بدء المباراة التي فاز بها ريال مدريد بهدف دون رد لأكثر من 30 دقيقة بعدما أضطر أفراد الأمن لمنع الناس من دخول الملعب، بينما أطلقت شرطة مكافحة الشغب الغاز المسيل للدموع على مشجعين كان من بينهم نساء وأطفال.

طباعة