حارس مرمى برازيلي يتلقى تهديدات بالقتل.. زوجته تسلمت الرسالة

طلب نادي كورينثيانز البرازيلي من الشرطة ضمان سلامة لاعبيه بعدما تلقى حارس مرمى الفريق تهديدا بالقتل عقب هزيمة في كأس كوبا ليبرتادوريس لكرة القدم في بوليفيا.

وقال الحارس كاسيو إنه سلم رسالة صوتية إلى الشرطة تم إرسالها إلى زوجته عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وأهان رجل حارس كورنثيانز في الرسالة التي نشرتها وسائل إعلام برازيلية.

وجاء في الرسالة: "إنها مسألة وقت. لا أعرف ماذا سنفعل، هل سنقتلك لا أعلم، لكننا سنجدك".

وكتب كاسيو في مواقع التواصل الاجتماعي داعيا الشرطة لتعقب الرجل الذي هدده "لا يمكنني قبول هذا النوع من التهديد".

ويأتي التهديد بعد يومين من تعرض كورينثيانز لهزيمة مفاجئة 2-صفر أمام أولويز ريدي البوليفي في كوبا ليبرتادوريس.
وخاض كاسيو ما يقرب من 600 مباراة مع كورنثيانز وقاده للفوز بكوبا ليبرتادورس وكأس العالم للأندية في 2012 على حساب تشيلسي الإنجليزي.

وطالب النادي الضباط المتخصصين في الجرائم الرياضية "باتخاذ الإجراءات المناسبة لضمان سلامة" لاعبيه.

وأشار النادي في بيان إلى أن "كورينثيانز يرفض بشدة التهديدات بالقتل التي وجهت لحارسنا كاسيو وعائلته عبر الرسائل المرسلة على وسائل التواصل الاجتماعي.

 

طباعة