مصر تطالب بإعادة مباراتها مع السنغال رغم التأكيد على صعوبة ذلك

يعتزم الاتحاد المصري لكرة القدم، تقديم طلب رسمي إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" ونظيره الأفريقي "كاف" لإعادة مباراة مصر والسنغال، في إياب المرحلة الحاسمة المؤهلة لمونديال قطر 2022، وفقا لما ذكرت تقارير محلية.

وطالب رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم، جمال علام، بإقامة مباراة الإعادة في دولة محايدة مقترحا اسم قطر، وذلك بعد أن تعرض نجم المنتخب، محمد صلاح، للعديد من الاعتداءات في السنغال وفقا لصحيفة "ميرور" البريطانية.

وكان علام قد صرح لقنوات تلفزيونية محلية أن المباراة لن تعاد، وأن الاتحاد الأفريقي قد يفرض عقوبات مالية أو يحرم الجماهير من حضور بعض المباريات الرسمية لمنتخب بلادهم في المستقبل، على أفضل الأحوال.

وعن المضايقات التي تعرض لها منتخب الفراعنة، قال علام في تصريحات تلفزيونية: "تحركنا من فندق الإقامة في الساعة الثانية والنصف عصرًا لكي نكون في ملعب المباراة على الساعة الثالثة أو الثالثة والنصف على أقصى تقدير، ولكن وجدنا زحاما في الطريق، ولا أعلم إذا كان هذا الأمر متعمدًا أم لا، ووصلنا في حدود الساعة الرابعة عصرًا".

وأضاف: "كان هناك احتكاكات من الجماهير، حيث قاموا بإلقاء زجاجات مياه داخل الملعب، ولكن لم يحدث منهم أي شيء خارج الملعب".

وتابع: "لعبنا المباراة في أجواء صعبة، ولكن الحمد لله اللاعبين قدموا ما عليهم، وكنا نتمنى التأهل للمونديال".

وفي لقاء آخر مع قناة "بي إن سبورت" الرياضية، قال علام: "وواصل:" سوف نحضر الجمعة اجتماع الاتحاد الأفريقي، ونناقش خلال الاجتماع تلك الأزمة، وسنؤكد على أن المباراة أقيمت في صورة إرهابية وليس بشكل عادل".

وزاد: "الأجواء التي شهدتها المباراة أثرت على اللاعبين والجماهير، وهناك أحد الأشخاص أصيب ونقل إلى المستشفى، حتى نحن أعضاء اتحاد الكرة جلسنا على مقاعد بدلاء المنتخب، بسبب عدم تواجد أماكن مخصصة لنا".

طباعة