جماهير تشيلسي القلقة تتطلع لمستقبل أكثر إشراقا

تشعر جماهير تشيلسي بالقلق بشأن مستقبل النادي المنافس في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بدون المالك الملياردير الروسي رومان أبراموفيتش، لكنها واثقة من أن فريقها سيستمر في النجاح على أرض الملعب. وحاولت الجماهير التي ذهبت لمساندة فريقها أمام نوريتش سيتي متذيل الترتيب مساء أمس استيعاب الأخبار السابقة بأن الحكومة البريطانية فرضت عقوبات على أبراموفيتش في أعقاب الغزو الروسي لأوكرانيا.

وأوقفت هذه الخطوة محاولات أبراموفيتش لبيع النادي، لكن جماهير تشيلسي التي حضرت فوز فريقها باستاد كارو رود تأمل في حل مشكلة الملكية قريبا.
وقال برادلي كوزينز "أعتقد أن شخصا ما في غضون أسبوعين إلى أربعة أسابيع سيشتري النادي. ستنتهي حقبة أبراموفيتش. أعتقد أننا سنواصل النجاح. نريد مالكا يستثمر في النادي مثلما فعل أبراموفيتش". واشترى رجل الأعمال الروسي النادي في 2003 مقابل 140 مليون جنيه إسترليني (183 مليون دولار)، وأسفرت استثماراته منذ ذلك الحين عن أنجح حقبة في تاريخه الممتد 117 عاما.

وتحت قيادة أبراموفيتش أحرز تشيلسي لقب الدوري الإنجليزي خمس مرات ومثلها في كأس الاتحاد الإنجليزي بالإضافة إلى لقب دوري أبطال أوروبا في مناسبتين. وأضاف كوزينز البالغ عمره 26 عاما "بالتأكيد ما يحدث في أوكرانيا ليس جيدا لكني اتساءل لماذا يجب معاقبة مشجعي تشيلسي؟ لكني رأيت تشيلسي يفوز بكل شيء لذا أعتقد أنني بخير.

وتابع: "ذهبت إلى أبوظبي لمشاهدة فوزنا بكأس العالم للأندية (الشهر الماضي). قضيت أعواما رائعة في تشجيع تشيلسي". وبينما احتشد مشجعو بطل أوروبا خارج ملعب نوريتش قبل المباراة وقاموا بغناء "فزنا بكل شيء"، قالت إحدى مشجعات تشيلسي إنها كانت "عاطفية بعض الشيء" بعد الاضطرابات التي حدثت في الأسابيع القليلة الماضية. وأجابت ديبي عند سؤالها عن نوع المالك الذي تريده "شخص غني حقا يحب تشيلسي. من خلال ما قرأت، يمكن تنفيذ عملية البيع إذا تمت الموافقة عليها من قبل الحكومة".

ويريد لو تشيوان، القادم من الصين والذي يعيش في لندن، "مالكا يهتم بالنادي مثل أبراموفيتش. نظرا للوضع الحالي من الأفضل له أن يرحل، لكنه فعل الكثير للنادي ونحن ممتنون له للغاية". وأضاف أنه يشعر بالقلق من عدم قدرته على مشاهدة الفريق لأنه فقط أولئك الذين اشتروا تذاكر بالفعل أو الذين لديهم تذاكر موسمية سيسمح لهم بحضور المباريات بينما يعمل تشيلسي بموجب ترخيص حكومي خاص.

وقال لو "كمشجعين، نحن ممنوعون من شراء تذاكر جديدة ولا أملك تذاكر موسمية، لذا هذا هو الشيء الذي يزعجني كثيرا. استطيع حضور مباراتين إضافيتين على أرضنا هذا الموسم على الأرجح". وكان المشجعون قلقين أيضا من أن النادي ربما لن يتمكن من التعاقد مع لاعبين جدد أو تلقي أموال بيع لاعبين حاليين.
وأضافت ديبي "هناك لاعبون ستنتهي عقودهم قريبا، لذا أظن أنهم سيرحلون وهذا أمر مخيب".

 

طباعة