كلوب يعتبر مدرب مانشستر يونايتد الجديد "خبر غير سار"

رأى الألماني يورغن كلوب مدرب ليفربول الانجليزي أن وصول المخضرم رالف رانغنيك المتوقع إلى رأس الجهاز الفني للغريم مانشستر يونايتد، يشكل "خبراً غير سار للفرق الاخرى" في الدوري الإنكليزي، نظرًا للخبرة الكبيرة التي يتمتع بها مواطنه وقدرته على تنظيم الفرق.

ويبدو مانشستر يونايتد قريبًا من التعاقد مع رانغنيك كمدرب مؤقت خلفاً للمقال النرويجي أولي غونار سولشاير، بعد أن قال محاميه الجمعة لوكالة سيد الألمانية التابعة لفرانس برس إنه يتم وضع اللمسات الأخيرة على العقد للتعاقد مع رانغنيك الذي يشغل حالياً منصب مدير الرياضة والتنمية في نادي لوكوموتيف موسكو الروسي.
رانغنيك (63 عاماً)، المكنى بـ"عرّاب كرة القدم الألمانية"، ومدرب لايبزيغ وهوفنهايم وشالكه السابق، له الفضل في التأثير على أسلوب الضغط العالي الذي يعتمده مواطناه كلوب وتوماس توخل مدرب تشلسي.
وقال كلوب في المؤتمر الصحافي على هامش المباراة ضد ضيفه ساوثمبتون في الدوري السبت: "للأسف، مدرب جيد آتٍ الى إنجلترا، الى مانشستر يونايتد. رالف مدرب ذو خبرة كبيرة جدًا جدًا. لقد بنى فريقين من العدم إلى قوة ضاربة في ألمانيا مع هوفنهايم ولايبزيغ".
وتابع "سيكون يونايتد منظمًا على أرض الملعب، يجب أن ندرك ذلك، من الواضح أن هذه ليست أخبارًا سارة للفرق الأخرى".
تسلّم مايكل كاريك المهام بعد إقالة النروجي وأشرف على فوز يونايتد على ضيفه فياريال الإسباني (2-صفر) في الجولة الخامسة من دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا الثلاثاء، ليتأهل الى الدور الـ16 في صدارة مجموعته. إلاّ أنّ النادي يبحث عن مدرب ذات خبرة أكبر لإدارة الفريق حتى نهاية الموسم.
وكان ذكر يونايتد في بيان إقالة سولشاير أن النادي "يتطلع لتعيين مدرب مؤقت حتى نهاية الموسم" قبل أن يعيّن مديرًا فنيًا دائمًا خلال الصيف، ويبدو الارجنتيني ماوريسيو بوكيتينو مدرب باريس سان جرمان الحالي أبرز المرشحين لتولي المنصب، رغم أن البرازيلي ليوناردو، المدير الرياضي للنادي الفرنسي، أكد لوكالة فرانس برس الجمعة أن بوكيتينو باقٍ مدربًا لفريقه وأنه "لم يطلب أبداً الرحيل".
وذكرت تقارير إعلامية أن رانغنيك سيحصل على دور استشاري في يونايتد لعامين آخرين. ولن يكون جاهزًا لإدارة المباراة المرتقبة ضد مضيفه تشلسي المتصدر الأحد في الدوري بسبب عدم حصوله على تصريح العمل بعد.
تولى رانغنيك منصب مدير كرة القدم في لايبزيغ عام 2012 وساهم في قيادته من الدرجة الرابعة الى الاولى والتي خاض غمارها لأول مرة في موسم 2016-2017 وحل ثانيًا خلف بايرن. خلال تلك الفترة، تولى منصب المدرب في النادي في موسمي 2015-2016 وقاده مع نهايته الى دوري النخبة، ومن ثم 2018-2019.
أُقيل سولشاير بعد خسارة يونايتد ضد ضيفه واتفورد المتواضع 1-4 الاسبوع الماضي.
ويحتل يونايتد المركز الثامن في الدوري بعد خسارته أربع من مبارياته الخمس الاخيرة، متأخراً بفارق 12 نقطة عن تشلسي المتصدر وست عن وست هام الرابع، آخر المراكز المؤهلة الى دوري الابطال.

طباعة