مسياس مسيرة خيالية: من عامل توصيل إلى نجم في ميلان !

أكمل جونيور مسياس مسيرة خيالية من عامل توصيل مبردات إلى هز الشباك في مباراته الأولى في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم عندما شارك اللاعب البرازيلي كبديل ليمنح ميلان الفوز 1-صفر على مضيفه أتليتيكو مدريد أمس الأربعاء.
وأحرز اللاعب البالغ عمره 30 عاما، الذي انضم إلى ميلان قادما من كروتوني في الصيف الماضي، الهدف من محاولته الأولى على المرمى كلاعب في ميلان في مشاركته الثالثة مع الفريق.
وأبلغ مسياس خدمة أمازون برايم «أهدي هذا الهدف إلى عائلتي وأصدقائي في البرازيل. لكن خاصة لكل من كان يؤمن بإمكاناتي وأتى بي إلى ميلان. مررت بطريق مختلف عن الآخرين لذا أهدي هذا الهدف لهم».
ولم يكن مسياس يبالغ في الأمر فرحلته كانت خيالية للوصول إلى القمة.
وانتقل مسياس من البرازيل إلى إيطاليا في 2011 ولعب في دوري الهواة بالإضافة إلى عمله كعامل توصيل مبردات قبل أن يتدرج في بطولات الدوري الإيطالي.
وفي 2015 انضم إلى كازالي في الدرجة الخامسة ثم الرابعة ومنها إلى الثالثة والثانية في الأعوام التالية قبل أن يلعب في دوري الدرجة الأولى لأول مرة مع كروتوني بعمر 29 عاما.
وأثار مسياس الإعجاب وأحرز تسعة أهداف وبعد هبوط كروتوني انضم إلى ميلان.
وتعرض مسياس لمشاكل بدنية في بداية مشواره مع ميلان وكانت مشاركته أمام أتليتيكو هي الثالثة مع الفريق كلها كبديل.
وقال «هذا هو أهم ما حدث لي حتى الآن. لكن يجب الحفاظ على تواضعي. لا يمكن أن توجه انتقادات لنفسك باستمرار أو تشعر بالنشوة بسبب المجاملات. يجب العثور على التوازن المناسب».
ورفع هدفه الحاسم رصيد ميلان إلى أربع نقاط مثل أتليتيكو ويتأخران بنقطة واحدة عن بورتو ثاني الترتيب قبل ختام المجموعة الشهر المقبل.
ويحتاج ميلان إلى الفوز على ليفربول في مباراته الأخيرة فيما يحل أتليتيكو مدريد ضيفا على بورتو.
وينتظر ستيفانو بيولي مدرب ميلان الكثير من لاعبه البرازيلي.
وقال «إنها قصة مذهلة لكن أعتقد أنه ما زال في البداية. يملك إمكانات كبيرة وهذا الهدف سيزيد من ثقته بنفسه».
 

 

طباعة