برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    عالم فيروسات ألماني ينتقد كأس أوروبا لهذا السبب

    أكد أورتوين آدامز، أستاذ علم الفيروسات الألماني، أن تواجد الجماهير في الملاعب خلال بطولة أمم أوروبا لكرة القدم (يورو 2020) يعد بمثابة رسالة خاطئة للمجتمع.

    وقال آدامز في تصريحات لصحيفة "راينيشه بوست"، اليوم الجمعة: "نحن نخاطر خاصة تجاه مجموعتين، أولا المرضى الذين ينتهي بهم الأمر في وحدات العناية المركزة لإصابتهم بفيروس كورونا المستجد، والآخرين الذين يتوجب عليهم العناية بهم".
    لكن في النهاية، ورغم كل ذلك فإن الجميع يتأثر بذلك في المجتمع، حسبما أكد عالم الفيروسات.
    ويرى آدامز ضرورة مراقبة أعداد المصابين بفيروس كورونا عن كثب خاصة مع بدء موجة جديدة لأعوام قادمة.
    وردا على سؤال حول المدة التي يجب أن يظل فيها السكان والسلطات في منتهى اليقظة في التعامل مع الأزمة قال آدامز: "سيستمر الأمر لبضع سنوات أخرى، ونأمل أن تكون شدته أقل وأن يكون الجهد المبذول أقل فيما يتعلق بالإجراءات".
    وفي الدور قبل النهائي والنهائي، واللذان سيتم إقامتهما على ملعب "ويمبلي" في العاصمة البريطانية لندن ، سيتم السماح لـ 60 ألف متفرج بالحضور، وتعد هذه الخطوة مثيرة للجدل، بالنظر إلى ارتفاع معدلات الإصابة بكورونا مؤخرا في بريطانيا بسبب السلالة الجديدة "دلتا".
    وارتفعت معدلات الإصابة بكورونا في مدينة سان بطرسبرج الروسية مؤخرا، حيث تقام مباراة إسبانيا وسويسرا اليوم الجمعة في دور الثمانية.

    طباعة