"ورم في الركبة" يبعد أسنسيو عن المنتخب الإسباني

أعلن منتخب اسبانيا لكرة القدم أن لاعبه ماركو اسنسيو غادر الفريق بسبب ورم في ركبته، وبالتالي غيابه عن مواجهتي "لا روخا" المرتقبتين امام المانيا واوكرانيا ضمن منافاسات دوري الامم الاوروبية لكرة القدم.
وجاء في بيان صادر عن المنتخب "خضع لاعب خط الوسط لفحوصات طبية منعته من التدريب مع زملائه. كشفت صورة الرنين المغناطيسي ان الورم في الركبة يتطلب بضعة أيام من الراحة. وبسبب هذا الالم، سيترك اللاعب الفريق في الساعات القليلة المقبلة".
وغاب أسنسيو عن معظم فترات موسم 2019-2020 بعد تعرضه لتمزق في الرباط الصليبي الامامي والغضروف المفصلي الخارجي لركبته اليسرى خلال مباراة ودية ضد أرسنال الانجليزي في ميامي في يوليو من العام الماضي.
خصع لجراحة في أغسطس 2019 وبدأ بعدها عملية إعادة التأهيل لفترة ثمانية اشهر، واستفاد من توقف المنافسات قرابة ثلاثة اشهر بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد ما مكنه من خوض مباريات الليغا مع النادي الملكي بعد الاستئناف.
وبحسب الصحف الإسبانية، سيعود أسنسيو (24 عاما) الذي لعب 24 مباراة مع المنتخب الاول إلى الفريق الطبي لريال مدريد الذي سيقيّم حالته استعدادا للموسم الجديد.
وتلتقي اسبانيا مع المانيا في شتوتغارت اليوم الخميس في افتتاح النسخة الثانية من دوري الامم الاوروبية على ان تستضيف اوكرانيا الاحد المقبل على ملعب الفريدو دي ستيفانو في المقر التدريبي لريال مدريد في فالديبيباس في ضواحي العاصمة الاسبانية، حيث خاض مبارياته في الدوري المحلي بعد الاستئناف في يونيو الفائت خلف ابواب موصدة بوجه الجماهير قبل ان يحرز اللقب.
 

طباعة