معسكر إعدادي يتسبب في إصابات بالجملة لفيروس كورونا في فريق ركبي فرنسي

وضع كامل لاعبي وأعضاء الطاقم التدريبي لنادي ستاد فرانسيه، المشارك في دوري النخبة "توب 14" الفرنسي للركبي، في الحجز الصحي بعدما جاءت نتائج 25 عضوا إيجابيا بفيروس كورونا المستجد. وأعلن النادي أنه أوقف التدريبات ووضع فريقه والطاقم التدريبي في العزلة بعد اكتشاف الإصابات في صفوفه، موضحا في بيان "بعد إجراء اختبارات (كوفيد-19) في العاشر من أغسطس، تبين أن الوضع الصحي في فريق (ستاد فرانسيه) قد تدهور على الرغم من احترام تدابير الصحة والسلامة والنصائح من مجلس الصحة الإقليمي".

وأشارا الى أن اللاعبين والعاملين في النادي سيبقون في الحجر الصحي حتى 17 الجاري، قبل إجراء فحوص جديدة. ووفقا لصحيفة "ليكيب" الرياضية، أصيب 25 فردا من الفريق الباريسي بالفيروس بعد عودتهم من معسكر تحضيري لانطلاق الموسم الجديد في سبتمبر.

واضطر ستاد فرانسيه الذي تمتع الموسم الماضي بأكبر ميزانية في الدوري الوطني بفضل مالكه الملياردير السويسري هانز بيتر فيلد، الى الغاء مباراته الودية التحضيرية ضد منافسه المحلي بريف، مع الإبقاء مبدئيا على مباراة استعدادية أخرى مقررة في 27 الجاري ضد تولون.

طباعة