اصابة الرئيس السابق لاتحاد أميركا الجنوبية بفيروس كورونا

أعلن محامي الرئيس السابق لاتحاد أميركا الجنوبية في كرة القدم (كونميبول)، الباراغوياني خوان أنخل نابوت الذي يقضي حكما بالسجن لمدة تسعة أعوام في الولايات المتحدة بسبب تورطه في فضيحة "فيفا غايت"، أن الأخير مصاب بفيروس كورونا المستجد.

وقال خوسيه غونزاليز لإذاعة "730 أي أم" إن موكله كان "بالكاد قادرا على التحدث عندما اتصلت به زوجته. يعاني من ألم مبرح في حلقه"، مضيفا بأنه كان يكافح من أجل التنفس.

وكشف بأنه "مصاب بالسكري ويعاني من ارتفاع ضغط الدم وهو مرهق للغاية. أصابته بفيروس (كوفيد-19) تشكل خطرا على صحته".

وحُكم على نابوت (62 عاما) بالسجن في 2017 بسبب دوره في الفضيحة التي هزت الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" منذ 2015، وقد أدين بالابتزاز والاحتيال لتلقيه رشى مقابل منح حقوق النقل التلفزيوني والتسويق للأحداث الكبرى حين كان رئيسا لاتحاد أميركا الجنوبية.

ويأتي خبر إصابة نابوت بفيروس "كوفيد-19" بعد قرابة أسبوع من قرار قاض فدرالي في نيويورك برفض طلب الإفراج عن الباراغوياني واستبدال السجن بالإقامة الجبرية لأسباب إنسانية.

 

طباعة