خبر سار لعشاق "الفورمولا 1".. والموسم ينطلق غداً رغم "كورونا"

أعلنت إدارة "فورمولا-1" اليوم أن جميع فحوص الكشف عن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) التي أجريت قبل سباق الجائزة الكبرى النمساوي، المقرر غداً في افتتاح بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا-1، جاءت نتائجها سلبية.

وذكرت إدارة فورمولا-1 عبر موقع شبكة التواصل الاجتماعي "تويتر" :"فيا (الاتحاد الدولي لسباقات السيارات) وفورمولا-1 يمكنهما الإعلان عن أنه في الفترة ما بين يوم الجمعة الموافق 26 يونيو و2 يوليو، خضع 4032 شخصا من السائقين وأعضاء الفرق والفنيين لفحوص كوفيد-19. ولم تأت نتيجة أي شخص إيجابية."

وانطلقت التجارب الحرة لسباق النمسا أمس، ومن المقرر إجراء التجارب الرسمية التأهيلية اليوم السبت لحسم مراكز انطلاق السائقين في سباق الغد. وفرضت إدارة فورمولا-1 إجراءات صحية ووقائية صارمة على جميع المعنيين بالسباقات، التي ستقام بدون حضور جماهير. وتتضمن الإجراءات، الخضوع للفحوص بشكل متكرر وإقامة الفرق في مكان معزول وعدم السماح بالدخول إلى الحلبات إلا للعاملين.

وتنطلق بطولة العالم عبر سباق النمسا، بعد نحو أربعة أشهر من الموعد الذي كان مقررا في البداية، وهو منتصف مارس، حيث تأثرت السباقات العشرة الأولى في الموسم، إما بالإلغاء أو التأجيل، بسبب أزمة كورونا. وجرى حتى الآن حسم مواعيد وأماكن إقامة ثمانية سباقات، جميعها في القارة الأوروبية وتتضمن سباقين في النمسا وسباقين أخرين في بريطانيا، ويتطلع مسؤولو فورمولا-1 إلى إقامة 15 سباقا على الأقل هذا الموسم.

 

طباعة