الشرطة الفرنسية تحقق مع رئيس الاتحاد الإفريقي بسبب الفساد

رئيس «كاف» أحمد أحمد. أرشيفية

ذكرت تقارير إعلامية فرنسية، أمس، أن رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، أحمد أحمد، خضع للتحقيق في باريس بشأن اتهامات بالتورط في فساد مالي. وأفادت صحيفة «جون أفريك»، المتخصصة في الشؤون الإفريقية، ومقرها الرئيس باريس، بأن أحمد أحمد خضع، صباح أمس، للتحقيق في النزل الذي يقيم به في العاصمة الفرنسية، بمناسبة مشاركته في مراسم إعادة انتخاب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، جياني إينفانتينو.

وبحسب الصحيفة، يرتبط التحقيق - الذي أجرته الهيئة المركزية لمكافحة الفساد والجرائم المالية والضريبية - بفسخ الاتحاد الإفريقي (كاف) عقداً يربطه بشركة التجهيزات الرياضية الألمانية «بوما» من جانب واحد، والتعاقد مع شركة «تكنيكال ستييل»، الواقعة بمدينة «سيان سور مار» الفرنسية.

ونقلت الصحيفة عن السكرتير العام السابق للـ«كاف»، المصري عمرو فهمي، أن أحمد أحمد وقع العقد مع الشركة الفرنسية، لوجود قرابة مع أحد مديريها بكلفة تصل إلى 830 ألف دولار. وكان أحمد أحمد رد على تلك الاتهامات في أبريل الماضي، بأن العقد تم إمضاؤه بشكل «قانوني وشفاف».

طباعة