عودة غير موفقة للمدرّب جارديم مع موناكو

حقّق المدرب البرتغالي ليوناردو جارديم عودة غير موفقة الى موناكو، إذ فرط نادي الإمارة في بطاقة التأهل الى المباراة النهائية لمسابقة كأس رابطة الأندية الفرنسية المحترفة للموسم الثاني توالياً، وذلك بتقدمه على مضيفه غانغان بهدفين أول من أمس، قبل أن يخسر في نهاية المطاف بركلات الترجيح.

وبدا موناكو، القادم من خروج مخيّب من الدور الرابع لمسابقة الكأس على يد ضيفه متز من الدرجة الثانية (1-3)، قبل أن يضيف الهزيمة الثالثة عشرة له في الدوري على يد ديجون (صفر-2)، في طريقه للتأهل الى النهائي للمرة السادسة في تاريخه المتوج بلقب واحد عام 2003، بعدما تقدم بهدفي البرتغالي روني لوبيز (18)، والروسي ألكسندر غولوفين (24).

وسجل نادي الامارة هدفيه رغم الضربة التي تلقاها بعد أقل من ربع ساعة على بداية اللقاء بطرد لاعب الوسط وليام فانكور، لحصوله على إنذارين، لكن التفوق العددي لمضيفه الذي جرد باريس سان جرمان من لقب احتكره في المواسم الخمسة الماضية بإخراجه من ربع النهائي (2-1 في باريس)، أعطى ثماره في النهاية، لأنه قلص الفارق في الثواني الأولى من الشوط الثاني عبر الكسندر مندي (46)، ثم سجل التعادل في الدقيقة 55 عبر ماركوس تورام.

طباعة