المنتخب العراقي يطرد جاسوساً من فندق إقامته قبل مواجهة قطر

طالبت إدارة المنتخب العراقي المقيم في أبوظبي استعداداً لملاقاة المنتخب القطري اليوم، إدارة الفندق بمقر إقامته بإبعاد أحد الأشخاص من الجنسية العربية عن الفندق، بعد أن وصلت لها أنباء بوجود شخص يمارس أدواراً مخالفة لتعليمات إدارة المنتخب. وتناولت مواقع إعلامية عراقية طرح هذا الموضوع المهم قبل يوم واحد فقط من مباراة المنتخبين.

وقال موقع الكوثر العراقي: "إن الشخص أوهم اللاعبين بأنه سمسار ويملك العديد من العروض من أندية قطرية وأوروبية بمبالغ عالية لأبرز نجوم المنتخب العراقي في كأس آسيا 2019، من أبرزهم هداف المنتخب العراقي في كأس آسيا 2019 مهند علي (ميمي)".

وأضاف موقع الموسوعة العراقية أن "إدارة المنتخب العراقي أكدت أن الشخص اجتمع باللاعبين دون علم الإدارة العراقية لكي يشتت أذهان اللاعبين ويبعدهم عن أجواء المنافسة كإحدى الطرق غير الشريفة التي يمارسها منتخب قطر خارج المستطيل الاخضر، قبل أن تعلم إدارة المنتخب العراقي وتطالب إدارة الفندق بمنع هذا الشخص من التواجد في الفندق، وعدم السماح للاعبين بالتواجد في بهو الفندق واللقاء بأي شخص دون أخذ الإذن من الشخص المختص".

وأضاف الموقع "أبدى الجهازان الفني والإداري لمنتخب العراق المشارك حالياً في كأس آسيا 2019 المقامة في الإمارات تذمرهما الشديد من الاستفزازات والطريقة المشينة التي يتعامل بها منتخب قطر في البطولة، وممارسة تجاوز الحدود وعدم احترام المنافسة الرياضية، وإيصالها لمنافسة غير شريفة خارج المستطيل الأخضر".

 

طباعة