<![CDATA[]]>
<

البديل الكعبي يقدم نفسه بقوة مع المغرب أمام سلوفاكيا

قلب المنتخب المغربي لكرة القدم الطاولة على نظيره السلوفاكي عندما تغلب عليه 2-1، أول من أمس، في جنيف بسويسرا، في مباراة دولية ودية في إطار استعداداته لنهائيات كأس العالم المقررة في روسيا من 14 يونيو إلى 15 يوليو المقبل.

وكانت سلوفاكيا البادئة بالتسجيل عبر لاعب وسط «إف سي كوبنهاغن» الدنماركي يان غريغوس في الدقيقة 59، بيد أن المغرب رد بعد خمس دقائق عبر البديل أيوب الكعبي الذي فرض نفسه نجماً في المباراة، وقدم أوراق اعتماده مهاجماً أساسياً مستقبلاً، قبل أن يسجل يونس بلهندة هدف الفوز في الدقيقة 74.

وهو الفوز الثالث للمغرب ضمن استعداداته للعرس العالمي بعدما كان تغلب على صربيا 2-1، وأوزبكستان 2-صفر قبل أن يسقط في فخ التعادل أمام أوكرانيا صفر-صفر.

ويخوض المغرب مباراته الاعدادية الأخيرة ضد استونيا السبت المقبل، قبل أن يبدأ مشواره في النهائيات بمواجهة إيران في 15 الجاري في الجولة الأولى من المجموعة الثانية.