رداً على شكوى ضده بالاختلاس في صفقة البارسا واللاعب البرازيلي

رئيس برشلونة: صفقة نيمار 57 مليون يورو.. وكل شيء مشروع

صورة

أقرّ رئيس نادي برشلونة متصدر الدوري الإسباني لكرة القدم وحامل اللقب ساندرو روسل، أمس، بأن صفقة انتقال المهاجم البرازيلي نيمار كلفت 57 مليون يورو.

وقال روسل في مؤتمر صحافي رداً على شكوى ضده بالكسب غير المشروع في هذه الصفقة، «أؤكد أنه كلفنا 57 مليون يورو، وأطلب من القاضي قبول دراسة الشكوى حتى نستطيع البرهان على ذلك، كل شيء مشروع».

واعتبرت النيابة العامة حسب الوثائق التي قدمها النادي الكاتالوني نهاية ديسمبر، ان هناك ضرورة للتحقيق في ظروف ضم نيمار (21 عاماً) من سانتوس البرازيلي.

وكان برشلونة اكد رسمياً انه دفع مبلغ 17.5 مليون يورو الى نادي سانتوس، و40 مليون الى شركة من أجل الحصول على خدمات نيمار، لكنه تلطى وراء «السرية»، لعدم كشف تفاصيل الصفقة.

وأشارت صحيفة «الموندو» الصادرة إلى ان برشلونة دفع مبلغ 95 مليون يورو للحصول على نيمار وليس 57 مليوناً، كما يزعم روسيل، واستندت الى «عقود موقعة بين النادي واللاعب» استطاعت الاطلاع عليها.

وكان نيمار، الذي سيغيب عن ناديه من ثلاثة الى أربعة اسابيع بسبب التواء في الكاحل، اكد الأسبوع الماضي انه «لا يوجد اي شيء غير مشروع» في عملية الانتقال.

وفي التفاصيل، أوضحت الصحيفة الإسبانية أنها تمكنت من الوصول إلى العقود المبرمة بين برشلونة واللاعب البرازيلي، وهي وثائق باتت الآن بيد القاضي الذي ينظر في البلاغ المقدم من عضو النادي الكتالوني غوردي كاساس، ضد رئيس النادي ساندرو روسيل، يتهمه فيه باختلاس 40 مليون يورو من صفقة نيمار.

وتشير هذه الوثائق إلى أن البارسا أخفى 38 مليوناً إضافية لم يكشف عنها في صفقة نيمار، مبينة أن هناك اتفاقات بين برشلونة واللاعب البرازيلي تم إبرامها في الفترة ما بين نوفمبر من عام 2011 وسبتمبر من 2013، وتتضمن «ثلاث عمولات مليونية موجهة لأسرة نيمار وتم التعتيم عليها حتى الآن».

وتؤكد «الموندو» أن والد نيمار حصل على مليوني يورو من أجل البحث عن لاعبين صاعدين داخل نادي سانتوس، وأربعة ملايين أخرى للحصول على عقود شركات دعايا برازيلية، و2.5 مليون أخرى لمساعدة أطفال الأحياء الفقيرة في ساو باولو. وتضيف الصحيفة أن هذه العقود لا تتضمن أي نوع من الالتزامات على أسرة نيمار، لأنها لا تشترط صرف المبالغ المالية بعد تحقيق هذه المطالب، وهو ما جعل وثيقة الادعاء ضد روسيل تؤكد أن هذه الشروط بمثابة تمويه للدخل الحقيقي للاعب.

كما أفادت بأن برشلونة دفع 10 ملايين يورو كعمولة غير معلنة عن الصفقة، كما أدرج بنداً يقضي بتقاضي نيمار نحو 54 مليون يورو حداً أدنى طوال فترة لعبه مع البارسا، بجانب عمولة لوالده بلغت 2.6 مليون يورو.

وبعد دراسة الوثائق المقدمة في الدعوى المرفوعة ضد روسيل، خلصت نيابة مكافحة الفساد الإسبانية إلى أن مسؤولي برشلونة قاموا بتقديم «عقود وهمية» خاصة بصفقة انضمام نيمار، مبينة أن هناك مؤشرات حول وقوع مخالفات في هذه الصفقة، وفقاً لما ذكرته «الموندو». ويعد نيمار من أبرز اللاعبين في الساحة العالمية، وانتقل إلى برشلونة قادماً من سانتوس بعد فترة طويلة من الشكوك حول انتقاله إلى ريال مدريد، بيد أنه فضل أخيراً اللعب مع البارسا خلال الموسم الحالي، ويقدم مع النادي الكاتالوني مباريات قوية، وصنع وسجل العديد من الأهداف.

 

طباعة