مواجهات مفصلية في البطولات المحلية الأوروبية

هوية «المان» تتـضح اليوم

الأرجنتيني تيفيز مفتاح انتصارات مانشستر سيتي. إي.بي.إيه البلغاري برباتوف أبرز مهاجمي مانشستر يونايتد. إي.بي.إيه

يبرز لقاء يوفنتوس وانترميلان المعروف بديربي ايطاليا، والمواجهة النارية بين مانشستر يونايتد ومانشستر سيتي في ديربي المدينة الإنجليزية الشمالية، في البطولات الاوروبية الخمس الكبرى.

سيحاول مانشستر يونايتد اليوم تعويض خسارته الأولى هذا الموسم بعد سقوطه الأسبوع الماضي امام ولفرهامبتون 1-2 وذلك عندما يستضيف جاره اللدود مانشستر سيتي في مواجهة نارية على ملعب اولد ترافورد الذي يعتبر قلعة لأصحاب الأرض هذا الموسم، إذ لم يهدر سوى نقطتين خلال تعادله مع وست بروميتش البيون 2-.2

والخسارة التي تعرض لها مانشستر كانت الاولى له منذ 3 ابريل الماضي، عندما سقط على ارضه امام تشلسي 1-،2 ومنذ تلك المباراة لم يخسر في 29 لقاء، لكن على الرغم من الخسارة لايزال مانشستر يتصدر بفارق اربع نقاط عن ارسنال ويملك مباراة مؤجلة. وحذر لاعب وسط مانشستر دارن فليتشر من انه يتعين على فريقه اللعب بطريقة افضل، اذا ما اراد الا يتكرر سيناريو الموسم الماضي عندما اكتفى الفريق بالفوز بكأس رابطة الاندية الانجليزية المحترفة.

وقال فليتشر «نشعر بأننا لعبنا بشكل جيد في بعض المباريات خلال الموسم الجاري، لكننا ننتظر من انفسنا ان نلعب بطريقة افضل بكثير، لا سقف لحدودنا».

وتابع «نشعر بقدرتنا على تقديم عروض افضل ونأمل ان نحقق هذا الامر في القسم الاخير من الدوري، خصوصاً ان الفترة المقبلة هي التي ستشهد المباريات القوية وهي التي ستحدد مصير اللقب». وأوضح «يتعين علينا الذهاب الى ليفربول وتشلسي وارسنال ونواجه مانشستر سيتي هذا الاسبوع، انها مباريات قوية جداً».

وتلقى مانشستر يونايتد ضربة بإصابة مدافعها ريو فرديناند في ربلة الساق قبل انطلاق المبارة ضد ولفرهامبتون الاسبوع الماضي، وسيغيب عن الملاعب على مدى ثلاثة اسابيع.

ويشكل فرديناند الى جانب قائد الفريق الصربي الصلب نيمانيا فيديتش ثنائياً يصعب اختراقه وسيحل مكانه على الارجح جوني ايفانز او كريس سمولينغ.

وتبدو المواجهة مثيرة بين مهاجم مانشستر يونايتد البلغاري ديميتار برباتوف ومهاجم سيتي الارجنتيني كارلوس تيفيز، حيث يتصدر الاول ترتيب الهدافين برصيد 19 نقطة متقدماً بفارق هدف واحد عن الارجنتيني.

وكان برباتوف السبب الرئيس في رحيل تيفيز لأنه كان يلعب اساسياً الى جانب واين روني.

وكانت مباراة الذهاب بين الفريقين على ملعب ايستلاند اسفرت عن التعادل السلبي.

ويعتبر لاعب وسط منتخب انجلترا ومانشستر سيتي جيمس ميلنر، أن فريقه قادر على الفوز على غريمه التقليدي في المدينة الواحدة في عقر داره بالقول «نحن واثقون بقدرتنا على العودة بالنقاط الثلاث في المباراة وفرملة سير مانشستر يونايتد نحو اللقب». وأضاف «مانشستر فريق قوي ويملك لاعبوه ثقافة الفوز بالألقاب وهم يتطلعون الى تكرار ما فعلوه في المواسم الماضية».

ويسعى أرسنال الثاني الى استغلال اي تعثر جديد لمانشستر يونايتد لتقليص الفارق عنه وتبدو مهمته سهلة، عندما يستضيف ولفرهامبتون على ملعب الامارات في لندن.

وكان الفريق اللندني فرط في فوز مهم الاسبوع الماضي عندما تقدم على مضيفه نيوكاسل 4-صفر حتى الدقيقة ،69 قبل ان يدرك الاخير التعادل في الدقائق الـ20 الاخيرة من اللقاء ويخرج بنقطة. ويستمر غياب مهاجم ارسنال الفرنسي سمير نصري لاصابته بتمزق في عضلة الساق الخلفية.

وتبدو الفرسة سانحة امام ليفربول لمتابعة صحوته عندما يستقبل ويغان. وكان ليفربول حقق فوزا معنويا هاما على تشلسي 1-صفر في عقر دار الاخيرة، وذلك من دون الاستعانة بمهاجميه الجديدين الاوروغوياني لويس سواريز لدواع تكتيكية، واندرو كارول لاصابته.

وفي المباريات الاخرى، يلتقي برمنغهام مع ستوك سيتي، وبلاكبيرن روفرز مع نيوكاسل، وبلاكبول مع استون فيلا، ووست بروميتش البيون مع وست هام، وسندرلاند مع توتنهام، وبولتون مع ايفرتون، وفولهام مع تشلسي.

إيطاليا

يدرك يوفنتوس تماما أنه لا بديل له عن الفوز على انترميلان في دربي ايطاليا ضمن المرحلة الـ25 اذا ما اراد الاحتفاظ بأمل احراز اللقب هذا الموسم.

وتراجع فريق السيدة العجوز الى المركز الثامن بعد تعرضه للخسارة في خمس مباريات من اصل تسع في مختلف المسابقات منذ مطلع العام الجاري.

في المقابل، حقق انترميلان بقيادة مدربه الجديد ليوناردو الفوز في تسع مباريات من اصل 10 وصعد الى المركز الثالث ويملك مباراة مؤجلة.

واذا قدر لانترميلان الفوز سيرتقي الى المركز الثاني بفارق نقطتين عن جاره ميلان المتصدر، علماً بأنه كان يتخلف عنه بفارق 13 نقطة في منتصف ديسمبر الماضي.

ويأمل يوفنتوس ان تكون المواجهة ضد انترميلان نقطة التحول بالنسبة اليه هذا الموسم ويؤكد لاعب وسطه البرازيلي فيليبي ميلو «المباراة ضد انترميلان في غاية الاهمية، اننا ننتظرها بفارغ الصبر». وأضاف «إنه ديربي ايطاليا ويمكن ان يكون له تأثير في المعنويات ومن ناحية النقاط. اننا نتدرب بقوة لأننا نريد الفوز في هذه المباراة».

وأوضح «فوزنا على كالياري اعاد الفريق الى السكة الصحيحة وإلى المنافسة على احد المراكز المؤهلة الى دوري ابطال اوروبا الموسم المقبل، ويتنعين علينا الآن ان نكافح في كل مباراة من اجل تحقيق هذا الهدف». وتابع «من المبكر معرفة في اي مركز سننهي الدوري، لكننا سنبذل جهودنا للوصول الى اعلى مرتبة ممكنة».

وتبرز ايضاً ضمن هذه المرحلة المواجهة بين روما ونابولي وهي الفرصة الاخيرة امام روما للبقاء على مقربة من فرق الصدارة، خصوصا بعد خسارته الاسبوع الماضي امام انتريملان 3-.5

في المقابل، يعتبر نابولي مفاجأة الموسم ولا يستبعد ان يحرز اللقب في حال استمر في تقديم العروض الهجومية الرائعة بقيادة مهاجمه الاوروغوياني ادينسون كافاني متصدر ترتيب الهدافين.

وفي المباريات الاخرى، يلتقي ميلان مع بارما، وباليرمو مع فيورنتينا، وباري مع جنوى، وبريشيا مع لاتسيو، وكالياري مع كييفو، وكاتانيا مع ليتشي، وتشيزينا مع اودينيزي، وسمبدوريا مع بولونيا.

فرنسا

يخوض ليل المتصدر مباراة سهلة على ملعبه ضد تولوز ضمن المرحلة الـ23 من المتوقع ان يحافظ على اثرها على فارق النقاط الخمس، الذي يفصله عن اقرب منافسيه باريس سان جرمان ورين.

وسيخوض حارس ليل المخضرم ميكايل لاندرو مباراته الرقم 500 في الدوري الفرنسي، وقد احتفل مسبقاً بهذا الانجاز من خلال تمديد عقده لسنتين اضافيتين مع النادي الشمالي حتى عام 2014 قبل ايام قليلة.

ويخوض سان جرمان بدوره مباراة سهلة ايضاً ضد لنس احد فرق الذيل، علما بأن فريق العاصمة ألحق هزيمة قاسية بمنافسه 5-1 في كأس رابطة الاندية الفرنسية الشهر الماضي.

ويحوم الشك حول مشاركة المهاجم بيغي ليونديلا لاصابة في وركه، في حين لن يشارك المهاجم الخضرم لودوفيك جيولي لوقفه.

ويبرز دربي منطقة الرون بين سانت اتيان وليون حيث لا بديل عن الاخير من الفوز اذا ما اراد انعاش آماله بإحراز اللقب.

وكان ليون سيطر على مجريات اللعب في مباراة الذهاب لكن سانت اتيان خرج فائزاً 1-صفر. ومنذ تلك الخسارة خرج ليون من كأس فرنسا يتخلف بفارق سبع نقاط عن ليل المتصدر في الدوري المحلي.

ويعاني ليون عقدا في خط الهجوم في ظل صيام هدافه الأرجنتيني ليسادرو لوبيز الذي لم يزر الشباك منذ ديسمبر الماضي.

ويقول مهاجم الفريق الآخر بافيتيمبي غوميس «فريق مثل ليون لا يمكن الا يحقق الفوز على مدى شهر، الأمر غير مقبول على الاطلاق».

وفي المباريات الأخرى، يلتقي ارل افينيون مع مونبلييه، وبوردو مع كاين، وموناكو مع لوريان، ونانسي مع اوكسير، وسوشو مع مرسيليا، ورين مع نيس، وفالنسيان مع بريست، وليل مع تولوز.

دورتموند يتوعد كايــزرسلوترن

يستمر بوروسيا دورتموند في سعيه الى إحراز بطولة ألمانيا للمرة الاولى منذ عام ،2002 عندما يحل ضيفاً على كايزرسلوترن الصاعد حديثاً الى الدرجة الاولى في المرحلة الـ.22

وكان كايزرسلوترن حقق انطلاقة جيدة في مطلع الموسم الجاري ونجح في الفوز على بايرن ميونيخ وتصدر المراحل الاولى، لكن مستواه بدأ بالتراجع في القسم الثاني من الدوري.

أما دورتموند، فيسعى الى ان يخطو خطوة اخرى نحو معانقة اللقب من خلال العودة بنقاط المباراة الثلاث، كما فعل عندما خاض مباراتيه في دور الإياب بفوزه خارج قواعده على باير ليفركوزن 3-1 وعلى فولفسبورغ 3-صفر.

ويستقبل بايرن ميونيخ على ملعبه اليانز ارينا هوفنهايم احد فرق المقدمة. وكان الفريق البافاري خسر آخر أمل بامكانية الاحتفاظ باللقب الاسبوع الماضي، بعد ان خسر امام كولن 2-،3 علماً بأنه تقدم عليه 2-صفر في الشوط الأول.

ويواجه مدرب بايرن ميونيخ الهولندي لويس فان غال صعوبة في المفاضلة بين ماريو غوميز هداف الدوري المحلي والمهاجم المخضرم ميروسلاف كلوزه، الذي سجل هدف منتخب بلاده في مرمى ايطاليا الاربعاء الماضي رافعاً رصيده الى 59 هدفاً في 106 مباريات دولية. ويحتل بايرن ميونيخ المركز الخامس متخلفاً بفارق 15 نقطة عن دورتموند قبل انتهاء الدوري بـ13 مرحلة.

ويعود الى صفوف الفريق البافاري الجناح الهولندي اريين روبن بعد غيابه عن المباراة الأخيرة لمرضه.

وفي المباريات الأخرى، يلتقي شالكه مع فرايبورغ، وشتوتغارت مع نورمبرغ، وفولفسبورغ مع هامبورغ، واينتراخت فرانكفورت مع باير ليفركوزن، وسانت باولي مع بوروسيا مونشنغلادباخ، وكولن مع ماينتس، وفيردر بريمن مع هانوفر.

 

طباعة