قاده خرجة إلى فوز مثير على باري بالثلاثة

الإنتر يوجّه إنذاراً شديداً إلى ميلان

الدولي المغربي سجل هدفاً.. وصنع الثالث للإنتر. رويترز

عمق إنتر ميلان حامل اللقب في الأعوام الخمسة الأخيرة جراح مضيفه باري صاحب المركز الأخير، عندما سحقه بثلاثية نظيفة أول من أمس، على ملعب «سان نيكولا» في ختام المرحلة الـ23 من الدوري الايطالي لكرة القدم. وعانى انتر ميلان الأمرين لتحقيق الفوز الاول له على باري في ملعب سان نيكولا منذ 10 اعوام، وهو أمن انتصاره في الدقيقتين الاخيرتين من الدقائق الست المضافة وقتاً بدل ضائع.

ويدين انتر ميلان بفوزه الى لاعب وسطه الجديد الدولي المغربي حسين خرجة، حيث افتتح التسجيل في الدقيقة ،70 ثم صنع الهدف الثالث لشنايدر في الدقيقة السادسة الاخيرة من الوقت بدل الضائع، فيما تابع الوافد الجديد الآخر جامباولو باتزيني القادم من سمبدوريا هوايته التهديفية مع الانتر، وسجل الهدف الثاني، رافعا رصيده الى ثلاثة اهداف في مباراتين، بعد ثنائيته في مرمى باليرمو الاحد الماضي.

وهو الهدف الاول لخرجة في ثاني مباراة له مع انتر ميلان بعد انتقاله الى صفوفه السبت الماضي، قادما من جنوى على سبيل الإعارة حتى نهاية الموسم.

وكان خرجة تألق في مباراته الاولى مع الإنتر الأحد الماضي ضد باليرمو، عندما دخل في الشوط الثاني الى جانب باتزيني وفريقهما متخلفاً صفر-،2 فصنع هدف تقليص الفارق الذي سجله الاخير صاحب ثنائية قبل ان يخطف ايتو هدف الفوز من ركلة جزاء اقتنصها باتزيني نفسه.

وكان انتر ميلان المستفيد الاكبر من المرحلة الـ23 بين فرق الصدارة، حيث كان الفريق الوحيد الذي حقق الفوز بعد تعثر جاره ميلان المتصدر امام لاتسيو الثالث صفر-صفر الثلاثاء، في افتتاح المرحلة، وخسارة نابولي الثاني امام مضيفه كييفو صفر-،2 وتعادل روما الرابع مع بريشيا 1ـ 1 الأربعاء.

ومن شأن الفوز أن يرفع معنويات إنتر ميلان المقبل على مباراة قمة الاحد المقبل، أمام ضيفه روما الذي كان ألحق الخسارة الاولى بحامل اللقب هذا الموسم عندما تغلب عليه 1-صفر في 25 سبتمبر الماضي في المرحلة الخامسة، وارتقى انتر ميلان الى المركز الثالث برصيد 41 نقطة بفارق الاهداف امام لاتسيو، وهو يملك مباراة مؤجلة امام مضيفه فيورنتينا ستقام في 16 فبراير الجاري. وهو الفوز الثامن لانتر ميلان في تسع مباريات بقيادة مدربه البرازيلي ليوناردو.

طباعة