اكتسبت شهرتها بفضل استقطابها نخبة نجوم السلة

بيروتي: «دولية دبي» سوق خصبة لانتقالات اللاعـبين والمدربين

بطولة دبي حظيت بمشاركة مميزة من أندية آسيوية وعربية. تصوير: باتريك كاستيلو

أكد وكيل أعمال اللاعبين والمدربين في كرة السلة والمتخصص في المنطقة العربية والآسيوية، باسكال بيروتي، الذي زود أندية المنطقة العربية والآسيوية خلال 10 سنوات بأكثر من 450 لاعباً محترفاً وأكثر من 50 مدرباً، على أن بطولة دبي تعتبر ساحةً خصبة لسوق انتقالات اللاعبين والمدربين المحترفين.

وقال باسكال لـ«الإمارات اليوم»: بطولة دبي حصدت نجاحات خلال مسيرتها الطويلة، باستقدامها أقوى وأفضل الفرق بمحترفيها ومدربيها على الصعيدين العربي والآسيوي، وهذا جعلها مقصدا للباحثين عن اللاعبين والمدربين.

أبوسعدة: غياب الخطط أضعف مستوى الاتحاد الحلبي

أكد نجم كرة السلة السورية، محمد أبوسعدة ، وأحد أبرز لاعبي الاتحاد السوري الحلبي في أواخر تسعينات القرن الماضي، وبداية الألفية الثانية، على أن تراجع مستوى الاتحاد السوري، الذي يعتبر عميد كرة السلة السورية، من خلال فوزه 18 مرة بلقب الدوري، يعود إلى المفهوم الخطأ للاحتراف من قبل لاعبي الاتحاد، إضافةً إلى غياب الخطط المنهجية الطويلة الأمد لكرة السلة الاتحادية.

وقال أبوسعدة: «أهم العوامل التي أثرت سلباً في ظهور الاتحاد الحلبي بهذا المستوى المتواضع، يعود إلى المفاهيم الخطأ للاعبي النادي، التي ترتكز بحسب اعتقادهم على القوة البدنية وبناء العضلات فقط، متجاهلين أن كرة السلة ترتكز على سرعة الأداء وقوة الفكرة والتركيز في المباريات»، وأضاف أبوسعدة: غياب الخطط المنهجية المدروسة والطويلة الأمد تلعب دوراً كبيراً في تراجع مستوى النادي الحلبي، وخصوصاً على مستوى تغيير المدربين بشكلٍ مستمر، فبالمقارنة مع أندية وفرق المنطقة، نجد أن معظم تلك الأندية التي طبقت الاحتراف بشكلٍ مقبول، تقوم بالخطوة الأولى في وضع استراتيجية بعيدة المدى، لكن ما نشهده في الاتحاد الحلبي، عبارة عن مجموعة من الذين لا تمت إليهم صلة في عالم كرة السلة.

 

ترشيح الاتحاد الإسكندري والوحدة للقب

انحصرت آراء الجماهير المتابعة لدولية دبي، على ترشيح فريقي الاتحاد الاسكندري والوحدة السوري لتحقيق اللقب. وقال المشجع الأميركي أريل الذي يتابع بطولة دبي الدولية منذ 14 عاماً، إن فريق الاتحاد الاسكندري هو الأوفر حظاً للفوز بلقب البطولة، لامتلاكه لاعبين جيدين، لكنه تمنى الحظ الجيد لبقية الفرق الثلاثة التي وصلت إلى المربع الذهبي، نظراً لقوة أدائها ولتقارب مستواها. واعتبرت المشجعة الفلبينية ميشيل على ان الاتحاد الاسكندري هو الأوفر حظاً. واعتبرت المشجعة السورية آية طيفور أن الوحدة السوري سيكون أحد أطراف المباراة النهائية.

 

إسماعيل أحمد نجم ربع النهائي

تألق اللاعب المصري إسماعيل أحمد في لقاء فريقه الاتحاد الاسكندري أمام نظيره الاتحاد السوري، ليتمكن إسماعيل من حصد لقب اللاعب الأفضل لليوم الأخير من الدور الربع نهائي، بعد أن تمكن من تسجيل 31 نقطة، إضافةً إلى تمكنه من التقاط 14 كرة مرتدة عن السلة، وتمريره لسبع تمريرات حاسمة، وتسجيله نسبة 96٪ عن الرميات الحرة، ونسبة 67٪ عن الرميات الثلاثية، إضافةً إلى تمكنه من تسجيل خمس محاولات قطع كرة عن اللاعبين السوريين.

وأضاف: المستوى الفني المتقدم للبطولة من خلال مشاركة فرق مدعمة بثلاثة محترفين، يدفع العديد من الأندية المحلية والآسيوية إلى القدوم إلى دبي، للوقوف على أداء أفضل محترفي ومدربي الفرق المشاركة، التي تعتبر من نخبة الفرق في العالمين الآسيوي والعربي، ما يتيح الفرصة الواسعة لتلك الأندية لتقييم أداء هؤلاء المحترفين والمدربين على أرض الواقع، الأمر الذي يساعدهم على الحكم الجيد عليهم قبل أن تقوم تلك الأندية بالاتصالات الجدية والمباشرة بغية التعاقد معهم.

وعن أسباب ارتفاع أسعار المحترفين بشكلٍ عام على مستوى المنطقة، قال باسكال: تصنيف البطولات الآسيوية المتدني الذي يأتي خلف إفريقيا وأوقيانوسيا وأميركية وأوروبا، لا يشجع المحترفين على القدوم إلى الشرق الأوسط، إضافةً إلى أن المحترف الذي يوافق على القدوم إلى هذه المنطقة يكون على دراية تامة بأنه لن يغادر هذه المنطقة حتى اعلان اعتزاله».

وقال أيضاً: تلعب الأندية المحلية والإقليمية دوراً كبيراً في رفع أسعار المحترفين في المنطقة، وعلى سبيل المثال قمت في عام 2006 بترتيب إجراءات نقل المحترف الأميركي كورتني فيلدز من الدوري السعودي إلى الدوري الإماراتي، بعد ترتيب عقد احتراف له ضمن صفوف الوصل الإماراتي وبراتبٍ شهري 6000 دولار أميركي، وعقب موسمين فقط انتقل فيلدز للعب ضمن صفوف الأهلي براتب تجاوز الـ15 ألف دولار أميركي للشهر الواحد، وهو يلعب حالياً ضمن صفوف الشباب براتبٍ شهري يتجاوز الـ23 ألف دولار، فبزمن لا يتجاوز الست سنوات ارتفع راتبه الشهري أربعة أضعاف.

وعن أسباب ارتفاع أسعار اللاعبين المحترفين في الأندية الإيرانية التي وصلت إلى 60 ألف دولار شهرياً، قال: صعوبة المنطقة إضافةً إلى الوضع السياسي الحرج لإيران، لايشجعان اللاعبين المحترفين على اللعب في الأندية الإيرانية المطالبة بالاستمرار في مسيرة نجاحاتها كواحدة من أفضل الأندية على المستوى الآسيوي، لذلك تقوم تلك الأندية بدفع رواتب عالية تشجع المحترفين خصوصاً الأميركيين للعب ضمن صفوفها ولو بأسعار مرتفعة.


الحكمة يواصل عروضه القوية

من لقاء الحكمة وأنيبال زحلة.  تصوير :باتريك كاستيلو

واصل الحكمة عروضه القوية كواحدٍ من أقوى المرشحين للفوز بلقب البطولة، بعد أن تخطى في مباراته نظيره أنيبال زحلة بنتيجة (93-74)، في مباراة شهدت العديد من حالات الشد العصبي بين لاعبي الفريقين، خصوصاً في الربع الأول الذي انتهى بتعادل الفريقين بنتيجة (17-17)، ليطبق الحكمة على مجريات الربعين الثاني والثالث بواقع (26-20 و 25-11)، قبل أن يعود أنيبال إلى توازنه الذي جاء متأخراً ولينال الافضلية في الربع الرابع بواقع (26-20).

وسجلت الأندية السورية تفاوتاً في الأداء في الدور الربع نهائي لبطولة دبي الدولية، بعد أن تمكن الوحدة الدمشقي من التأهل إلى المربع الذهبي بعد تغلبه على الإمارات بنتيجةٍ تعتبر الأعلى في النسخة الحالية والبالغة (100-81)، وبالمقابل أخفق الاتحاد السوري في تخطي الربع نهائي بعد فشله أول من أمس، في تخطي عقبة الاتحاد الاسكندري الذي رسم طريق تأهله عبر البوابة السورية بنتيجة (81-66)، بعد أن تعادل الفريقان في الربع الأول بنتيجة (12-12)، ليهيمن بعدها الاتحاد الاسكندري على مجريات المباراة بنيله الافضلية في الربع الثاني ومن ثم الربعين الثالث والرابع بواقع (24-16 و24-19 و21-19). وتنطلق عند الساعة السادسة والنصف مساء اليوم المباراة النهائية لبطولة دبي الدولية، والتي يتنافس على لقبها أربعة فرق تميزت في البطولة الحالية، وهي سمارت جيلاس الفيليبيني والوحدة السوري والحكمة اللبناني والاتحاد الاسكندري. كما تقام عند الساعة الرابعة عصر اليوم مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع للبطولة.

دبي ــ الإمارات اليوم

طباعة