لاعبو أوزبكستان يؤدون الصلوات في غرفة اللاعب أحمدوف

أحمدوف (يمين) يحتفل مع زملائه. أ.ف.ب

يحرص لاعبو منتخب أوزبكستان على أداء الصلوات في غرفة اللاعب أوديل أحمدوف «رقم 9» الذي يؤم زملاءه اللاعبين باستمرار منذ وصول الفريق الى قطر للمشاركة في نهائيات كأس أمم آسيا بكرة القدم التي بلغت الدور نصف النهائي. وقال الصحافي الاوزبكستاني امير اكمل، المرافق لبعثة المنتخب الاوزبكي، إن 18 لاعبا في قائمة المنتخب الاوزبكستاني الموجودة في الدوحة، التي يبلغ عددها 23 لاعباً هم مسلمون، ويؤدون الصلوات الخمس، ويصرون على حضور خطبة الجمعة في المسجد القريب من فندق الإقامة.

وبات فندق الانتركونتننال الذي تقيم فيه بعثة منتخب اوزبكستان خالية من المنتخبات الاخرى، بعد خروج منتخبي الصين والكويت من الدور الاول، وهو الامر الذي سمح للاعبي اوزبكستان بالوجود في حمام السباحة الخاص بالفندق، من دون أي مزاحمة من لاعبي الفرق الأخرى.

وسمح المدير الفني لمنتخب اوزبكستان ابراموف، للاعبين عقب الفوز على الأردن بنتيجة 2/،1 والتأهل الى نصف النهائي لملاقاة استراليا، بالتجول في أرجاء الدوحة، وكذلك الوجود في حمام السباحة في الفندق.

ويستعد لاعبو منتخب اوزبكستان لمباراتهم المقبلة امام استراليا التي ستقام غداً الثلاثاء في الدور قبل النهائي من كأس اسيا بالاستجمام في حمام السباحة الموجود في مقر اقامتهم في فندق الانتر كونتننتال، بجانب تدريباتهم الفنية والبدنية.

ولقب منتخب اوزبكستان من قبل الاعلاميين الاوزبكيين المرافقين لمنتخب بلادهم بمحطم الاحلام العربية، خصوصاً بعد تمكنه من الفوز عل قطر في افتتاح كأس آسيا بهدفين دون رد وسط 45 ألف مشجع قطري في استاد خليفة، وتمكنه كذلك من الفوز على الكويت في مباريات المجموعة الاولى بهدفين لهدف، وفوزه على الأردن بهدفين لهدف في الدور ربع النهائي.

ويعد منتخب اوزبكستان من أكثر المنتخبات المشاركة في كأس آسيا انتظاما، وبات الاعلام الرياضي الآسيوي يوليه اهتماما كبيرا، ويوجد في ربع الساعة الأولى من تدريباته اليومية حضور إعلامي كبير.

ويحظى المدير الفني ابراموف بعلاقة ود وصداقة مع لاعبي الفريق الذين يعتبرونه أخاً وصديقاً لهم، وليس مديرا فنيا فقط. واكد الصحافي الاوزبكستاني أمير اكمل، أن لاعبي اوزبكستان بسطاء ومتواضعون، والكثير منهم لا يتكلم إلا اللغة المحلية، ولا يجيدون أي لغة اخرى.

واشار الى ان العاصمة الاوزبكستانية طشقند التي يوجد فيها 30 مليون نسمة، تعشق كرة القدم، وتنتظر من الفريق العودة بكأس آسيا للمرة الاولى في تاريخه.

وأكد أن مواجهة ثلاثة منتخبات عربية في كاس آسيا لم تكن هينة او سهلة على منتخب اوزبكستان، خصوصاً أن المنتخبات العربية الثلاثة حظيت بدعم جماهيري كبير، وهو الامر الذي افتقده الفريق الاوزبكستاني، لكنه تمكن في النهاية من الفوز على المنتخبات العربية الثلاثة.

طباعة