أكد أنه عرف طريقة تفكير ميتسو فتغلّب على قطر

مدرب اليابان: شكراً للعرب

زاكروني يعرب عن سعادته باللعب أمام 4 منتخبات عربية والاستفادة من حماسها. أ.ف.ب

وحة عدّ المدير الفني لمنتخب اليابان، الايطالي البرتو زاكيروني، مواجهة اربعة منتخبات عربية في كأس اسيا «أمراً رائعاً، قدم الفائدة الكبيرة للساموراي»، مشيراً إلى أن «المنتخبات العربية تعتمد على عواطفها وحماسها، ومواجهتها تفيد اللاعب الياباني في اكتساب الخبرات واللعب امام مدارس كروية مختلفة».

واكد زاكيروني عقب فوز فريقه على قطر بنتيجة 3/2 في المباراة التي جمعتهما مساء اول من امس، ضمن الدور ربع النهائي من كأس اسيا ان معرفته بطريقة تفكير الفرنسي برونو ميتسو سهلت ساعدته على الفوز على قطر بـ10 لاعبين فقط بعد طرد احد لاعبي فريقه.

وواجه منتخب اليابان في الدور الأول ثلاثة منتخبات عربية هي سورية والأردن والسعودية، وفي الدور ربع النهائي التقى منتخب قطر، ولم يخسر الساموراي من المنتخبات العربية حيث تعادل مع الأردن 1/1 وفاز على سورية 2/1 وعلى السعودية 5/صفر وعلى قطر 3/.2

واكد زاكيروني ان مواجهة منتخبات الأردن وسورية والسعودية أفادت لاعبي اليابان قبل مواجهة قطر، وأشاد بروح الساموري وبقدره لاعبيه على الفوز على قطر رغم اللعب بـ10 لاعبين فقط.

ورداً على ما قالة ميتسو عقب المباراة من ان العنابي اصاب المنتخب الياباني بالرعب، قال زاكيروني «أحترم الفريق القطري وأقدر ميتسو جيداً لكننا لم نكن خائفين ولعبنا بشجاعة ولم نرتد للدفاع على الرغم من اننا كنا نلعب بـ10 لاعبين فقط، وواصلنا الهجوم المنظم حتى تمكنا من إدراك التعادل وتحقيق الفوز في ما بعد»، وتابع «بعد فقداننا لاعباً حافظنا على السيطرة، وكانت عودتنا رائعة، اذ لاحظت تركيزاً ذهنياً كبير من قبل اللاعبين، وفي النهاية خطف اوشيدا هدف الفوز وهذا يظهر حقيقة كرة القدم في اليابان»، واختتم «في العادة تركز الفرق التي يطرد منها احد اللاعبين على الدفاع، لكننا لم نفعل ذلك، حيث كانت عندنا الشجاعة لمواصلة الهجوم وتحقيق الفوز بالمباراة ونجحنا في قراءة المنتخب القطري ومعرفة فكر ميتسو وهو الأمر الذي سهّل من مهمتنا».

طباعة