«أقوال الصحف»

الصحف القطرية «مصدومة»:أداء العنابي «يفشّل»

خيم الحزن على الصحف القطرية الصادرة أمس، بعد خسارة العنابي أمام أوزبكستان بهدفين نظيفين في افتتاح بطولة أمم آسيا لكرة القدم، التي تحتضمها الدوحة حتى 29 يناير الجاري، وانتقدت اللاعبين والمدرب الفرنسي برونو ميتسو على العرض المتواضع، فيما أشادت بحفل الافتتاح وفقراته.

وقالت صحيفة «الشرق»، تحت عنوان «العنابي صدمنا في الافتتاح بالثنائية الأوزبكية»، إن «المنتخب القطري لم يكن مقنعاً بأدائه الذي شكل صدمة كبيرة للمراقبين الذين كانوا يتوقعون أداء مشرفاً ليشفع له في حال الخسارة».

وعنونت «الوطن» ملحقها الخاص بأمم آسيا «أداء يفشّل!»، مضيفة أن «المنتخب خسر أمام أوزبكستان بخطأين قاتلين، بعدما سقط اللاعبون ضحية الضغط والخوف من المحظور»، مؤكدة أن الخسارة لا تعفي العنابي والمدرب ميتسو من ضرورة الوقوف على الأخطاء، من أجل المحافظة على أمل التأهل».

وتلعب قطر «صاحبة الأرض والجمهور» في البطولة ضمن المجموعة الأولى التي تضم منتخبات أوزبكستان والصين والكويت.

من جانبها، قالت صحيفة «الراية»، إن «العنابي دخل الملعب دون هوية فخرج مهزوماً بثنائية!»، وأضافت أن «العنابي دفع ثمناً باهظاً لسوء التحضير المعنوي الذي جعله يعاني الكثير من الارتباك والأخطاء في خطوطه الثلاثة ليخرج خاسرا بهدفين أمام أكثر من 35 ألف متفرج كانوا يمنون النفس بمشاهدة العنابي وهو يضع قدمه على الطريق الصحيح في البطولة». ووصفت الصحيفة الخسارة بأنها «مستحقة»، وأوضحت أن «العنابي ومدربه ميتسو أخطأوا التقدير ليقدموا مباراة لا تتفق أبدا مع ما كان منتظراً منهم ليخرجوا بخسارة (مستحقة)، وفقاً للمستوى المتواضع الذي كانوا عليه». وعنونت صحيفة «العرب» صدر صفحاتها «قدم مباراة مليئة بالأخطاء في افتتاح كأس آسيا.. العنابي يخذل جماهيره ويسقط بهدفين أمام أوزبكستان».


«نجم الافتتاح»

 أحمدوف يسجل أروع الأهداف

خطف نجم المنتخب الأوزبكي أودل أحمدوف الأنظار في المباراة الافتتاحية للنخسة الـ15 من بطولة أمم آسيا في الدوحة، بتسجيله هدفاً من الطراز العالمي من تسديدة صاروخية ارتطمت بالعارضة، وشقت طريقها إلى شباك الحارس القطري قاسم برهان.

وقاد عملاق نادي باختاكور، المتوج أفضل لاعب في بلاده لعام ،2009 منتخب أوزبكستان للفوز بهدفين نظيفين على العنابي صاحب الأرض والجمهور، ليمهد الطريق نحو التأهل إلى الدور ربع النهائي في المجموعة الأولى التي تضم أيضاً منتخبي الصين والكويت.

ويتوقع أن يكون هدف أحمدوف (23 عاما)، أحد أجمل أهداف البطولة كون من الصعوبة على بقية المهاجمين إحراز هدف يفوقه جمالية وروعة.


«صافرة الحكم»

 محمد عمر: نيشمورا نجح بنسبة 8 من 10

منصور السندي ــ دبي قال الحكم الدولي السابق محمد عمر، إن نظيره الدولي الياباني يوشي نيشمورا الذي أدار مباراة قطر وأوزبكستان في افتتاح كاس أمم اسيا في قطر، نجح بنسبة 8/10 في الوصول باللقاء إلى بر الأمان.

وعدد عمر الحالات التحكيمية التي صاحبت المباراة، مؤكدا أن المباراة خلت من الأخطاء المؤثرة باستثناء حالة واحدت فقط تمثلت في عدم اتخاذ الحكم قراراً إدارياً بحق لاعب منتخب قطر سباستيان سوريا في الدقيقة ،65 إذ كان يستحق البطاقة الحمراء نتيجة اعتدائه بالكوع على أحد لاعبي أوزبكستان. وقال عمر لـ«الإمارات اليوم»، إن «الحكم نيشمورا لم يجد أي صعوبة في قيادة المباراة، رغم كونها مباراة افتتاحية لهذا الحدث المهم، إذ إن نجوم المنتخبين ساعدوه كثيراً على النجاح في مهمته، لكون أنه لم تكن هناك أي اعتراضات على قراراته». وأضاف «اللاعبون دائما يكونون حذرين في المباريات الافتتاحية تجنبا للحصول على البطاقات الملونة، وهذا ما ساعد ايضا حكم المباراة على إدارتها».

ورأى عمر أن الحكم الياباني يعد من أفضل الحكام في القارة الصفراء.

طباعة