بعد فوزه بمنصب نائب رئيس الاتحــاد الــدولي

الأمير علي: سأدعـم من سانـدني ومن تخــلى عني

الرميثي معانقاً الأمير علي بن الحسين بعد فوزه على الكوري شونغ مونغ. تصوير: أسامة أبوغانم

قال الامير علي بن الحسين رئيس اتحاد غرب آسيا، والفائز بمنصب نائب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم لفترة مقبلة تمتد أربع سنوات، انه سيدعم كل اتحادات كرة القدم في آسيا وفي المنطقة العربية، وأن «دعمي سيكون لمن ساندني ووقف معي في الانتخابات ومنحني صوته، وكذلك لمن تخلى عني ومنح صوته لمنافسي».

وأكد أنه سيلقي الانتخابات وأجواءها وما حدث فيها وراء ظهره، وسيبدأ مرحلة جديدة من أجل خدمة كرة القدم الآسيوية والعربية، وتمكينها من تحقيق النتائج والتفوق. واكتسح الأمير علي بن الحسين(34 عاماً) منافسه الكوري الدكتور شونغ مونغ، في الانتخابات التي أجريت امس، وتمت عن طريق الاقتراع السري، حيث حصل الأمير علي على 25 صوتاً، مقابل 20 لشونغ مونغ الذي يجلس على المقعد نفسه منذ 16 عاماً.

وعقب نهاية التصويت وإعلان فوزه بمقعد نائب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم عبّر الأمير علي بن الحسين عن سعادته الكبيرة بالفوز والثقة الكبيرة التي منحتها له الجمعية العمومية في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، وللوقفة الطيبة من الجانب العربي. وسادت حالة من الفرحة الكبيرة بين جميع ممثلي الاتحادات العربية ومندوبي وسائل الاعلام الذين وجدوا في القاعة الرئيسة التي استضافت الحدث، وانسحب المرشح الكوري شونغ مونغ، من القاعة ولم يعد بعدها، فيما سيطر الحزن على الكثيرين من انصاره.

ورفض في تصريح له عقب خروجه من القاعة الرئيسة التي استضافت اجتماع الكونغرس وصف مجريات الانتخابات بالمعركة، وقال «كانت منافسة شريفة ونزيهة، وفي النهاية كانت الكلمة الأخيرة للجمعية العمومية التي صوتت لمصلحة التغيير، وأنا اشكرها على ثقتها بي، وأتطلع الى تقديم كل الدعم لها في الفترة المقبلة».

وأعرب عن سعادته بتوحد كلمة الاتحادات العربية لكرة القدم، وقال انه لن يتراجع عن إجراء التغييرات التي طالب بها قبل الانتخابات، وشدد على انه سيطوي صفحة الانتخابات وسيقف مع جميع الاتحادات الآسيوية، سواء التي صوتت له أو تلك التي صوتت لمصلحة منافسه. وتمنى أن يكون فوزه بمنصب نائب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم حافزاً لمنتخب النشامى الذي يخوض غمار بطولة كأس آسيا التي ستنطلق في الدوحة مساء اليوم. وطالب المنتخبات الآسيوية بتطوير مستواها والتـــحلي بالثقة والطموح من أجل مجارة اقوى المــنتخبات في العالم، وتعهد بالعمل على تطوير الـــكرة الآسيوية وإجراء الكثير من التغييرات في اقصر وقت.

 

انتصار كبير

اعتبر رئيس اتحاد كرة القدم الاماراتي محمد خلفان الرميثي، أن «فوز الامير علي بن الحسين انتصار كبير حققه العرب في اجتماع الكونغرس الآسيوي». ووجه تهنئته الى الامير علي والى كل محبي كرة القدم العربية، وأكد ان هذه الخطورة ستصب في مصلحة تطوير كرة القدم العربية والآسيوية. واشار الى أن الأمير علي حقق الفوز عن جدارة واستحقاق، وان دولة الإمارات كانت منذ البداية مساندة وداعمة له بقوه.

التربيطات

كشف نائب رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم يوسف السركال، عن ثلاث جهات وقفت وراء فوز الامير علي بن الحسين، وهي اللجنة الاولمبية الآسيوية التي يترأسها الشيح احمد الفهد، ومنطقة غرب آسيا التي يترأسها الأمير علي، واتحادات كرة القدم العربية، التي كانت على قلب رجل واحد واتفقت على الوقوف خلف الامير علي.

وقال انه كان قلقاً على موقف الأمير علي قبل بداية الانتخابات، بسبب انقسام اتحادات غرب آسيا التي يترأسها الأمير علي على نفسه، حيث كان البعض منها يؤيد الامير والبعض الاخر يؤيد الدكتور شونغ مونغ، واعتبر ان الاتفاق والاتحاد الذي حدث بين دول غرب آسيا قضى على الثغرات التي كانت ستؤدي الى نتائج عكسية. واشار السركال إلى ان التربيطات امر طبيعي يحدث في كل انتخابات.

وقال انه يفتخر ويعتز بما حققه العرب في الفترة الأخيرة، وأكد أن الخلافات بين المرشحين العرب ستستمر، لكن الاهم هو التئام الخلاف في اسرع وقت، مثلما حدث في انتخابات الاتحاد الآسيوي ونجاح الأمير علي.

شفافية التصويت

اكد رئيس اتحاد كرة القدم السوري فاروق سرية، ان انتخابات الكونغرس الآسيوي تمت بشفافية ونزاهة، وقال إن الامير علي بن الحسين استحق الفوز بمنصب نائب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم. ووجه التهنئة له وقال إن فوزه سيحقق مكاسب كثيرة للكرة العربية والآسيوية.

الواجب العربي

قال الشيخ طلال الفهد رئيس الاتحاد الكويتي لكرة القدم، ان الكويت صوتت لمصلحة الامير علي بن الحسين، وأكد ان مساندة الامير علي «واجب على العرب الذين لهم حق التصويت في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم»، وشدد على ان اتحاد كرة القدم الكويتي مقتنع للغاية بقدرات الامير علي وببرنامجه الذي خاض به الانتخابات، وبمدى عطائه للكرة الآسيوية خلال المرحلة المقبلة.

وقال: «مساندة الكويت للامير علي لم تكن متوارية، بل كانت واضحة ومن البداية، لأن من حقه علينا أن نساندة وندعمه، وهذا ما قام به اتحاد كرة القدم الكويتي». واشار الى ان حالة من التوافق العربي حول ضرورة مساندة المرشح العربي كانت سائدة بين رؤساء اتحادات الدول العربية قبل بدء اجراء الانتخابات.

طباعة