الرئيس التنفيذي لمانشستر يونايتد يدخل في جدل مع المشجعين حول الديون

دخل ديفيد جيل الرئيس التنفيذي لنادي مانشستر يونايتد الإنجليزي لكرة القدم في جدل حاد مع اثنين من مشجعي الفريق أمس الجمعة ، بعدما طلبا منه الكشف عن مبررات ديون النادي.

وكان جيل يتحدث في جلسة للرد على أسئلة المشجعين في جامعة برمنجهام ، عندما واجه اسئلة عن سبب وصفه فى البداية استيلاء اسرة جليزر على النادي بأنه امر غير مناسب ، وانتقد احتجاجات الجماهير بعد استحواذ الاميركيين على النادي.

وذكرت صحيفة "جارديان" التي حصلت على تسجيل للنقاش ، إنه جرى تذكير جيل بالتصريحات التي أدلى بها عام 2004 حول أن "الديون هي طريق الإفلاس"، وهي الكلمة التي ظهرت على اللافتات خلال مباريات مانشستر على ملعبه في الفترة الأخيرة.

وتظهر آخر البيانات الرسمية أن عائلة جليزر دفعت أكثر من 260 مليون جنيه إسترليني (408 ملايين دولار) في صورة فوائد منذ الاستحواذ على النادي عام 2005 ، بينما تبلغ ديون النادي 716 مليون إسترليني.

وقال جيل "هذه تصريحات تعود إلى خريف عام 2004 .. وبعدها تغير الوضع.

واحتد النقاش بين جيل والمشجعين وسألهم "كم عدد مسابقات الدوري التي فزنا بها في الأعوام الثلاثة الأخيرة؟". وبعدها تدخل رجال الأمن.

طباعة