أنغولا في صور

1- أكد المدرب الهولندي مارت نويج المدير الفني لمنتخب موزمبيق لكرة القدم، أن بداية مباراة فريقه مع منتخب بنين أول من أمس، والتي انتهت بـ2/2 كانت كارثية، لكن فريقه تدارك الموقف وحقق التعادل الثمين. ونجح المنتخب الموزمبيقي في تحويل تخلّفه بهدفين نظيفين إلى تعادل ثمين 2/2 في الجولة الأولى من مباريات المجموعة الثالثة في الدور الأول للبطولة. وقال نويج: «كانت أول 20 دقيقة في المباراة كارثية بالنسبة لنا.. خضنا المباراة كثور يطارد راية حمراء بعد فترة الإعداد الجيدة لهذه البطولة. ولكننا عدنا إلى أجواء المباراة في الشوط الثاني وقدمنا مباراة رائعة».



 

 

2- أسطورتا الكرة العالمية البرازيلي بيليه والبرتغالي أوزوبيو يتقدمان اللاعبين خلال مباراة كل النجوم التي أقيمت أول من أمس، على ملعب سيتاديل بلواندا عاصمة أنغولا من أجل الأهداف الإنسانية. ويعتبر اللاعبان من أفضل من أنجبتهم ملاعب الكرة في التاريخ، حيث قاد بيليه البرازيل لتحقيق اللقب العالمي ثلاث مرات، في حين أن أوزوبيو كانت له الريادة أوروبياً مع فريق بنفيكا خلال سنوات الستينات، وأيضا قاد منتخب البرتغال لنصف نهائي كأس العالم 1966 .ويذكر أن أوزوبيو من أصول أنغولية التي استعمرتها البرتغال في الماضي.



 

 

3- يحظى المنتخب المصري حامل اللقب الإفريقي بشعبية كبيرة في الملاعب الإفريقية وفي أنغولا على وجه الخصوص، وفي الصورة يظهر أحد الأنغوليين وقد صبغ وجهه بألوان العلم المصري خلال مباراة الفراعنة ونيجيريا أول من أمس، والتي انتهت لصالح مصر 3/1 .ويذكر أن المباراة شهدت حضوراً جماهيرياً مميزاً من الأنغوليين الذين شجع أغلبهم المنتخب المصري.



 

4- النيجيري أوباسي صاحب هدف التقدم للنسور في مرمى مصر لم يصدق أن المباراة انتهت بخسارة منتخب بلاده بثلاثية أمام المصريين بعد أن كانوا هم من بدأ المباراة بقوة. ويبدو أن السيناريو الذي شهدته مجريات المواجهة كان له وقع الصدمة على النجم النيجيري الذي ربما كانت له رؤية مخالفة لما آلت إليه الأمور بعد صافرة النهاية.

طباعة