EMTC

بن همّـام يقترح إقامة بطولات الخليج كل 4 سنوات

بن همام خلال المؤتمر الذي عقده في مسقط. تصوير: سالم خميس

 اقترح رئيس الاتحاد الاسيوي لكرة القدم، محمد بن همام، اقامة بطولات الخليج كل أربع سنوات بدلاً من النظام الحالي المعمول به كل عامين.

وقال بن همام في مؤتمر صحافي عقده أمس إن إقامة منافسات بطولة كأس الخليج كل أربع سنوات اقتراح مناسب للوقت الحالي خصوصاً أن البطولة بدأت في دخول عصر جديد مختلف عن ظروف البطولة عند انطلاقها منذ 40 عاماً كان هناك نقص في المنشآت والملاعب الرياضية وكان اقامتها كل عامين أمر يساعد الدول على نهضة منشآتها.

وأضاف «ستتناسب الفكرة الحالية مع عصر الاحتراف الذي نعيشه في الوقت الحالي، فاللاعب المحترف اصبح ملك ناديه في المقام الاول وليس ملك نفسه، الروزنامة الدولية أصبحت مليئة بالبطولات، والجميع تابع كيف المشكلة التي كانت في الماضي لتحديد موعد اقامة كأس الخليج الحالية لتعارضها مع التصفيات المؤهلة لكأس آسيا ،2011 ولهذه الاسباب فإن اقامة البطولة كل أربع سنوات سيسهم ايضاً في زيادة شعبية البطولة وجماهيريتها».

وأوضح «بطولة كأس الخليج بطولة معترف بها من كل الاتحادات الدولية، وأصبحت لها صبغة شرعية ولكنها غير مدرجة في الاجندة الدولية الامر الذي لا يلزم الاندية السماح للاعبيها المحترفين بالمشاركة في البطولة، وهذا فقط هو الشيء الوحيد الذي يختلف عن البطولات القارية ويبقى هذا الشيء ايضاً مجرد قرار على الورق لانه في النهاية يتم السماح لكل المحترفين بالمشاركة في البطولة من قبل انديتهم، والدليل على ذلك ان «خليجي 19» لم تشهد غياب اي محترف لهذا السبب».

وكشف محمد بن همام خلال المؤتمر النقاب عن تأجيل الاجتماع الثلاثي الذي كان مقرر ان يجمعه مع الامير سلطان بن فهد وفي حضور السويسري جوزيف بلاتر غداً لموعد لاحق، وذلك بسبب تأجيل وصول بلاتر الى مسقط حتى يوم 14 يناير.

وقال «سأغادر مسقط قبل هذا التوقيت لكن الاجتماع سيطرق في اجندتي الخاصة وسيحدد لها موعداً في ما بعد»، وأضاف: «الأمير سلطان بن فهد شخصية رياضية قيادية عربية يسعدني الالتقاء به للاستفادة من الطروحات التي يقدمها لكرة القدم وسيتطرق اجتماعنا للعديد من الامور التي تخص القارة الاسيوية». واعتبر بن همام تصريحات الامير سلطان في حق يوسف السركال امر يخصه، وقال «نحترم وجهة نظر الامير سلطان ولكننا مقتنعون بكفاءة السركال، فقد تم اختياره بإجماع اعضاء المكتب التنفيذي الذي رأى فيه كل المواصفات المناسبة لهذا المنصب ونتمنى استمراره».

ونفى بن همام أن يكون هناك محاباة لدولة على حساب الأخرى، قائلاً «إنني رئيس اتحاد قاري يضم في عضويته 44 دولة، واذا أردت الاستمرارية في منصبي عليّ ان أكون عادلاً بين الجميع ليس من مصلحتي مجاملة كوريا الجنوبية واليابان على حساب السعودية، ما يهمني هو صوت الاخير، فالاشقاء السعوديون هم سندي الحقيقي في الانتخابات، واعتبر ما حدث بيننا اختلافاً في وجهات النظر لا يفسد ما بيننا من مودة».

كما تطرق بن همام لفكرة اقامة نهائي دوري ابطال آسيا في بلد محايد، كما يحدث في بطولة دوري ابطال أوروبا، هذه الفكرة سيتم تجربتها لمدة عامين، وإذا فشلت هذه الفكرة سنعود لإقامة المباراة النهائية بنظام الذهاب والإياب من جديد.

ونوّه الى ان تحديد مقر الاتحاد الاسيوي يبقى مسألة في يد الجمعية العمومية ولا يمكن لاحد ان يحدد الآن اذا ما كان المقر سيستمر في ماليزيا ام سيتم نقله الى بلد آخر.

وقدم بن همام في ختام تصريحه تعازيه لضحايا الشهداء في غزة، وقال «إنني من هنا من مسقط أساند الشعب الفلسطيني وحماس في تصديهما للغزو الصيهوني، وأتمنى ان يساند المشاركون في «خليجي 19» الشعب الفلسطيني في محنته هذه».

طباعة