خلال تجريبه شاحنة كهربائية

بايدن يقول مازحاً: سأدهس أي صحافي يسألني عن إسرائيل!

بايدن شجّع على صناعة السيارات الكهربائية باعتبارها تمثل المستقبل. غيتي

خلال تجريبه شاحنة كهربائية، قال الرئيس الأميركي، جو بايدن، مازحاً إنه سيدهس الصحافيين الذين يريدون سؤاله عن تصاعد الصراع بين إسرائيل والفلسطينيين، وجاء ذلك خلال توقف الرئيس في منشأة لصناعة سيارات كهربائية من طراز «فورد»، في مدينة ديربورن بولاية ميشيغان، حيث قام بايدن بركوب شاحنة فورد كهربائية لتجريبها، وبينما كان بايدن في مقعد السائق اقترب منه أحد الصحافيين وسأله ما إذا كان بإمكانه أن يطرح عليه سؤالاً سريعاً عن إسرائيل، التي تقوم منذ نحو 10 أيام بشنّ غارات على غزة، فرد عليه الرئيس بسرعة: «لا أبداً ليس بإمكانك، وحتى لو وقفت أمام هذه الشحنة فإني سأدهسك، وأنا لا أمزح»، ما أثار ضحك الصحافي، وأضاف: «نعم، أنا مستعد الآن لذلك»، وبعد ذلك داس بايدن على دواسة الوقود بقوة، فأسرعت السيارة ثم انحرف بها، وكان يضغط على بوق السيارة خلال سيرها.

وكان بايدن قد ألقى خطاباً في مصنع فورد لتشجيع تحويل السيارات إلى العمل بالطاقة الكهربائية، خلال خطة تأمين الوظائف للأميركيين. وستعمل خطة ضخ 2.3 تريليون دولار في البنية التحتية للولايات المتحدة، على تخصيص 174 مليار دولار لقطاع السيارات الكهربائية، ووصف بايدن السيارات الكهربائية بأنها «صناعة السيارات المستقبلية»، مضيفاً أن هذه الاستثمارات تهدف إلى اللحاق بمستوى إنتاج الصين وصادراتها.

ويواجه بايدن ضغوطاً متزايدة لإنهاء الصراع المميت في الشرق الأوسط، وأخيراً تزايد الانقسام في الحزب الديمقراطي حول الدعم الاقتصادي والعسكري المتواصل، الذي تقدمه الولايات المتحدة لإسرائيل منذ تأسيسها.

 

طباعة