بسبب وجبات مجانية

وزير الاتصالات الياباني يضطر إلى إعادة 3 أشهر من راتبه وخفض رواتب موظفين

رئيس الوزراء الياباني يعتذر عن موظفي الخدمة المدنية الذين ارتكبوا أفعالاً تنتهك قانون الأخلاق. أ.ب

وجدت حكومة رئيس الوزراء الياباني، يوشيهيدي سوجا، نفسها في موقف حرج بعد أن تبين أن كبار البيروقراطيين من وزارة الاتصالات قد تناولوا وجبات فخمة مجانية، قدمتها لهم شركة البث الفضائي توهوكوشينشا، التي يعمل لديها ابن سوجا الأكبر، سيغو.

وشملت الاتهامات ما لا يقل عن 11 من كبار المسؤولين في الوزارة، الذين ينتمون للدائرة المقربة من سوجا، باحتمال انتهاك قانون أخلاقيات الخدمة العامة الوطنية، الذي يحظر تلقي خدمات من أي جهة خارجية، وكشف تحقيق داخلي أنه بين يوليو 2016 وديسمبر 2020، تناول 11 مسؤولاً تنفيذياً من الوزارة العشاء 39 مرة مع المديرين التنفيذيين في «توهوكوشينشا»، الذين دفعوا ما يصل إلى 700 دولار للفرد مقابل وجبات من لحوم أبقار واغيو ومأكولات بحرية.

ومن المعتقد أن نجل سوجا قد حضر هذه المآدب حتى أثناء جائحة فيروس «كورونا». وهناك أيضاً مخاوف من رشاوى وفساد، بعد أن تلقى بعض المسؤولين أموالاً للترحيل مجاناً بسيارات أجرة، بينما قيل إن آخرين قبلوا خدمات أخرى بقيمة 1100 دولار، وتزامنت هذه الوجبات الفخمة مع تجديد رخصة البث في «توهوكوشينشا»، في ديسمبر، من قبل وزارة الاتصالات.

في 24 فبراير، خضع سبعة من مسؤولي وزارة الاتصالات لتخفيضات في الأجور، وتحذيرات كعقوبة، بما في ذلك وزير الاتصالات، تاكيدا ريوتا، الذي سيعيد طواعية راتب ثلاثة أشهر للوزارة.

ومن حيث المبدأ، يُحظر على الموظفين الحكوميين قبول دعوات للترفيه مثل الأكل أو الشرب أو الغولف أو السفر أو لعب الماهجونغ، مع أي طرف يتقدم بطلب للحصول على تراخيص أو مِنَح أو إعانات، أو يشارك فيها، لكنّ هناك أيضاً بنداً يسمح بتناول الطعام مع الأطراف ذات الاهتمام، إذا قام المسؤولون الحكوميون بتقسيم الفاتورة، أو إذا تم دفع النفقات من قبل طرف ثالث.

وتعد هذه الفضيحة أحدث إحراج تواجهه إدارة سوجا، التي تتعرض لانتقادات عامة بشأن تعاملها مع أزمة فيروس «كورونا»، وفي اجتماع لجنة الميزانية، في 22 فبراير، أكد سوجا أن ابنه الأكبر متورط، واعتذر عن موظفي الخدمة المدنية الذين ارتكبوا أفعالاً تنتهك قانون الأخلاق، ونفى إجراء أي محادثة مع ابنه بشأن شركة البث، وقال أيضاً إنه «ليس على علم» بالعقوبة التي خضع لها ابنه.

وفي غضون ذلك، أصدرت «توهوكوشينشا» بياناً قالت فيه: «نعتذر بشدة عن انتهاك مجموعة من موظفي الوزارة القواعد المعمول بها، ونقبل العقوبة التأديبية التي فرضت علينا»، وأعلن رئيس شركة توهوكوشينشا، نينومييا كيوتاكا، استقالته من منصبه، في 26 فبراير، بسبب حضوره مأدبة عشاء فاخرة مع نائب رئيس الشركة، ناكاجيما شينيا، الذي تمت ترقيته منذ ذلك الحين ليكون خليفة له.

وفي غضون ذلك، استقال نجل سوجا من منصب مدير شركة ايغو آند شوجي تشانيل انك، وهي شركة تابعة لشركة توهوكوشينشا، كما تعهدت الشركة بإعداد تقرير يتضمن إجراءات تجديد تراخيص البث.


- من حيث المبدأ، يُحظر على الموظفين الحكوميين قبول دعوات للترفيه، مثل الأكل أو الشرب أو الغولف أو السفر أو لعب الماهجونغ، مع أي طرف يتقدم بطلب للحصول على تراخيص، أو مِنَح، أو إعانات، أو يشارك فيها.

طباعة