المرشح يجب أن يكون قادراً على الحفاظ على السرية

دوق ودوقة كامبريدج يبـــحثان عن مدبّر منزل بأجر مُغرٍ

الأمير وليام وزوجته كيت ميدلتون يبحثان عن مدبّر منزل. عن المصدر

تسعى العائلة البريطانية المالكة لتوظيف مدبّر منزل، حيث يبدأ راتب من يقع عليه الاختيار، من 19 ألفاً و140 جنيهاً إسترلينياً، ويحصل على فرصة الإقامة في قصر باكنغهام وقلعة وندسور، وقد تشمل مهامه السفر إلى الخارج مع العائلة المالكة أيضاً، مع توفير جميع الوجبات ونفقات السفر.

ويبحث دوق ودوقة كامبريدج، الأمير وليام وزوجته كيت ميدلتون، عن مدبر منزل من كلا الجنسين، جدير بالثقة، لمنزلهما الفخم الذي يتشاركانه مع أطفالهما الثلاثة، ويقول إعلان نشرته العائلة المالكة إن المرشح الناجح يجب أن يكون قادراً على «الحفاظ على السرية».

ويقول إعلان الوظيفة إن مدبر المنزل سيقيم بشكل أساسي إما في قصر باكنغهام أو قلعة وندسور، لكنه سيعمل أيضاً في مساكن ملكية أخرى لمدة ثلاثة أشهر على الأقل من العام.

وسيحتاج إلى تحديث جواز سفره، لأن هذه الوظيفة قد تتطلب السفر إلى الخارج، في بعض الأحيان، مع كبار أفراد العائلة المالكة، ويوصف المنصب الشاغر بأنه «فرصة مثيرة» وفريدة من نوعها.

وينص الإعلان على ما يلي: «هذه فرصة رائعة للانضمام إلى فريق داعم وإيجابي، ستكون مبتدئاً بنفسك وتستمتع أيضاً بالعمل الجماعي، ويجب أن تكون حريصاً على مواجهة تحديات جديدة عند ظهورها، وتطوير معارفك ومهاراتك».

ويُفضَل المرشحون الذين لديهم «التزام بتعلم مهارات جديدة واستعداد لمواجهة التحديات»، وسيحصل من يتم اختياره على تدريب مهني أثناء العمل، حيث سيتم دعمه من قبل مرشد وبرنامج تعليمي لمدة 13 شهراً قبل الانضمام إلى الفريق الدائم.

وسيكون مدبر المنزل مسؤولاً عن «صيانة ورعاية مجموعة واسعة من التصميمات الداخلية والعناصر»، ويساعد في المناسبات والأحداث، كما يقول الإعلان.

وبمجرد أن يتم تدريبه بالكامل، من المتوقع أن يحافظ مدبر المنزل على «معايير استثنائية»، وقد يُطلب منه أن يتولى دوراً رفيعاً لشغله عند الحاجة، واختتم الإعلان بقوله: «أمام المهتمين حتى يوم السبت السابع من نوفمبر للتقدم إلى الوظيفة».

مدبّر المنزل سيقيم بشكل أساسي إما في قصر باكنغهام أو قلعة وندسور، وسيعمل في مساكن ملكية أخرى لمدة ثلاثة أشهر على الأقل من العام.

طباعة