شكرهم الزعماء والسكان لتضحيتهم

    إطفائيون أستراليون يمضون يوم عيد الميلاد في مكافحة حرائق الغابات

    صورة

    استغل رجال الإطفاء في أستراليا انخفاض درجات الحرارة في يوم عيد الميلاد، لمحاولة احتواء حرائق الغابات قبيل طقس حار وجاف متوقع هذا الأسبوع، بينما شكرهم الزعماء والسكان لتضحيتهم بعدم قضاء وقت العطلة مع عائلاتهم.

    وفي ولاية نيو ساوث ويلز، التي أتت الحرائق على بلدات كاملة بها مطلع الأسبوع، حضرت رئيسة وزراء الولاية، جلاديس بيريجيكليان، ورئيس خدمة إطفاء الحرائق الريفية في الولاية، شين فيتزسيمونز، إفطاراً نظمه متطوعون في بلدة كولو الصغيرة، على بعد 90 كيلومتراً شمال غربي سيدني.

    وكتب فيتزسيمونز على «تويتر»: «قدم متطوعون الطعام والصحبة، وغلفوا الهدايا لتقديمها للأطقم المتجهة نحو الميدان». وأضاف: «كان هذا لطيفاً، والمعنويات كانت مرتفعة». وساد طقس أقل حرارة في يوم عيد الميلاد، في الكثير من أنحاء البلاد، بينما قضى رجال الإطفاء، الكثير منهم متطوعون، اليوم في محاولة احتواء الحرائق.

    ومن المتوقع ارتفاع درجات الحرارة بشدة مجدداً، بحلول مطلع الأسبوع، خصوصاً في جنوب البلاد، حيث من المنتظر أن تتجاوز 40 درجة مئوية.

    وشكر رئيس الوزراء، سكوت موريسون، المتطوعين في رسالته بمناسبة عيد الميلاد، لاختيارهم قضاء اليوم بعيداً عن عائلاتهم.

    وقال في مقطع مصور تناقلته وسائل التواصل الاجتماعي، صباح أمس: «بينما نتطلع للعام الجديد ونحتفل بعيد الميلاد، أود أن أشكر كل من يخدمون أمتنا».

    ويواجه موريسون ضغوطاً سياسية مع استمرار حرائق الغابات، بعدما قرر اصطحاب أسرته إلى هاواي الأسبوع الماضي لقضاء العطلة، وكذلك بسبب سياسة حكومته الائتلافية المتعلقة بالمناخ.

    • توقعات بارتفاع درجات الحرارة بشدة، مجدداً، بحلول مطلع الأسبوع، خصوصاً في جنوب البلاد، لتتجاوز 40 درجة مئوية.

    طباعة