طليقة بوتين تصبح أكبر الشركاء في شركة تمويل روسية

    صورة

    أصبحت طليقة الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، لودميلا بوتينا، أكبر الشركاء في شركة التمويل الأصغر الروسية «كارماني». ويقول موقع سبوسيندنك إنها تمتلك إضافة لذلك شركة «انتيرير سيرفيسيس»، التي تستحوذ بالتالي على مؤسسة «ميريديان». وفي عام 2018 تواترت أنباء بأنها استحوذت على 7% من أسهم شركة «كارموني سي واي ليمتد»، التي تمتلك أيضاً شركة «كارماني».

    ووفقاً لوكالة التصنيف الائتماني «إكسبيرت آر ايه»، أصبحت «كارماني»، وهي شركة تسليف أصغر، سادس شركة من نوعها في روسيا في النصف الأول من عام 2019، حيث بلغت قيمتها 2.6 مليار روبل (40.8 مليون دولار)، بزيادة قدرها 30% على العام السابق.

    ومنذ أن أعلن الرئيس الروسي، طلاقه من لودميلا عام 2013، لم تظهر طليقته في العلن إلا في حالات نادرة للغاية. وفي 2016 ارتبطت لودميلا برجل الأعمال آرثر أوشريتني، الذي يترأس مؤسسة غير ربحية، تربطها بها روابط وثيقة. وكشف صحافيون أخيراً أن أوشريتني يمتلك فيلا على ساحل المحيط الأطلسي في فرنسا، تبلغ قيمتها أكثر من خمسة ملايين يورو، في المنطقة نفسها تقريباً التي تمتلك فيها عائلة كاتارينا تخيونوفا، ابنة بوتين المزعومة، بعض العقارات.

    وأصبح بوتين أول زعيم في تاريخ روسيا يعلن طلاقه في الوسائل الإعلام العامة، رغم أنه لا توجد معلومات موثوقة عن حياته الخاصة، على عكس حياة زوجته السابقة. في يناير 2016، اكتشفت صحيفة سوبيسدنيك أنه تم نقل شقة تملكها عائلة بوتين منذ عام 1995 في يوليو 2015 إلى ملكية لودميلا ألكساندروفنا أوشريتني، وهو الاسم نفسه الذي تحمله زوجته السابقة، مع تغيير اسم الزوج. ويعتبر أول خبر علم من خلاله الشعب الروسي باقتران لودميلا بأوتشريتني. في الثالث من أبريل 2017، نشرت مجلة «ستار هيت» صوراً تظهر فيها لودميلا وأوتشريتني وهما يغادران صالة المغادرة في مطار هيثرو بلندن.

    جميع الممتلكات التي يحتفظ بها بوتين: شقتان، قطعة أرض، مرآب، وثلاث سيارات - بقيت معه بعد الطلاق (أو على الأقل مازالت تظهر في إقراراته الضريبية كرئيس). وفي إعلان حملة بوتين، تظهر الوثائق أن لودميلا كان لديها أيضاً ثمانية ملايين روبل (139 ألفاً و800 دولار) مدخرات. وعلى الرغم من سجله المتواضع كرجل أعمال، نجح أوتشريتني في شراء فيلا في فرنسا على ساحل المحيط الأطلسي في ديسمبر 2013، بعد ستة أشهر فقط من طلاق بوتينا من زوجها، وبلغت قيمة الفيلا أكثر من خمسة ملايين يورو.


    - في 2016 ارتبطت لودميلا برجل الأعمال آرثر

    أوشريتني، الذي يترأس مؤسسة غير ربحية

    تربطها بها روابط وثيقة.

    - في يناير 2016 اكتشفت صحيفة سوبيسدنيك أنه

    تم نقل شقة تملكها عائلة بوتين منذ عام 1995

    في يوليو 2015 إلى ملكية طليقة الرئيس الروسي.

    طباعة