62% من الأميركيين واثقون في قدرة بلادهم وقف تفشي فيروس كورونا

يبدو أن الأميركيين ما زالوا واثقين من أن الولايات المتحدة ستحد من انتشار فيروس كورونا، في غضون أسابيع قليلة.

وكشف استطلاع أجرته جامعة "مونماوث" الأميركية، أمس، أن 57% من الذين شملهم الاستطلاع يعتبرون أن همهم الأكبر، الآن، هو الصحة، التي يرونها الأولوية القصوى، قبل الأمن الوظيفي وتكاليف الرعاية الصحية. ولكن، في الوقت نفسه، لا يزال العديد من الناس يعتقدون أن الولايات المتحدة يمكن أن تحد من نطاق تفشي المرض، في غضون أسابيع.

ووفقاً لمجلة "ذا ويك" الأميركية، فقد قال 25% ممن شملهم الاستطلاع، إنهم "واثقون جدا" من أن بلادهم ستحقق بعض أهدافها في الأسابيع القليلة المقبلة، بينما قال 37% إنهم واثقون إلى حد ما. وهذا يعني أن 36% إما أنهم ليسوا واثقين كثيراً أو غير واثقين على الإطلاق. ومع ذلك، يبدو أن التفاؤل يفوز، إذ تفرض المدن والولايات في جميع أنحاء البلاد إجراءات تقييدية على أمل وقف التفشي، ولكن الخلاف الحزبي طغى أيضا على الأزمة، إذ يحتفظ الجمهوريون بنظرة أكثر وردية من الديمقراطيين.

ويأتي ذلك مع نظرة إيجابية لإدارة الأزمة، لحد الآن، فقد حصل حكام الولايات على تأييد بنسبة 72%. ويذكر أن جامعة "مونماوث" أجرت الاستطلاع عبر الهاتف، بين 18 و22 مارس، وشمل 851 بالغًا في الولايات المتحدة.

طباعة