جو بايدن يكسب أمولاً طائلة من المحاضرات والظهور في المناسبات

بايدن خلال مؤتمر الحزب الديمقراطي في كولومبيا. رويترز

استطاع نائب الرئيس الأميركي السابق، جو بايدن أن يكسب ملايين الدولارات من خلال تقديمه محاضرات منذ أن غادر إدارة الرئيس السابق، باراك أوباما. وبحسب بعض المصادر، جمع بايدن، الذي كثيراً ما يدعي خلال حملته الانتخابية الرئاسية لعام 2020 بأنه أفقر عضو في مجلس الشيوخ الأميركي، ملايين الدولارات منذ مغادرته منصب نائب الرئيس، ويجيء هذا الكمّ الهائل من الأموال إلى حد كبير من صفقات الكتب، والإدلاء بالأحاديث. وتقول صحيفة «الواشنطن بوست» إن الوثائق العامة تكشف أن ما يتقاضاه بايدن من الحديث الواحد يصل في بعض الأحيان إلى 200 ألف دولار.

وألقى نائب الرئيس السابق، الذي يصف نفسه مراراً باسم «جو، رجل الطبقة الوسطى»، خطابات أو ظهر في حدث كتابي 65 مرة على الأقل، وفقاً للصحيفة. ورفض بايدن أن يأخذ مكافأة في 10 من هذه المناسبات على الأقل، وفقاً لما ذكرته الصحيفة. وأكدت حملته الانتخابية لوسائل الإعلام أنه ألقى أقل من 50 حديثاً مدفوعاً، لكنها لم تقدم مزيداً من التفاصيل حول عدد الأحاديث التي ألقاها أو إجمالي ما حصل عليه.

وتظهر صور العقود التي حصلت عليها الصحيفة أن رعاة حملة بايدن وفروا له أجنحة فندقية وسيارات وسائقين، ورحلات جوية مستأجرة، ونفقات سفر في المناطق التي يذهب إليها في جميع أنحاء البلاد، في الفترة التي سبقت إعلان حملته الرئاسية. ووفقاً للصحيفة، بلغت كلفة كل حدث من تلك الأحداث ما لا يقل عن 10 آلاف دولار. وفي كل حدث من تلك الأحداث قدم المضيفون لبايدن الوجبة نفسها المكوّنة من بومودورو، وسلطة كابريسي، وشراب التوت مع بسكوت وحلوى.

 

طباعة