قرغيزستان: أميركا فقدت قاعدتها بسبب الإيجار

أعلن الرئيس القرغيزي كرمان بك باكييف أمس، أن قرغيزستان قررت إغلاق القاعدة الأميركية في آسيا الوسطى، لأن الولايات المتحدة رفضت دفع زيادة في الإيجار.

وصرح باكييف في مؤتمر صحافي أنه «خلال هذه السنوات الثلاث قلت بوضوح خلال لقاءات مع الإدارة الأميركية، إن الزمن قد تغير والأسعار اختلفت، وعلينا إعادة النظر في معطيات اتفاقنا،«لكنهم كانوا دائما يتجاهلون مطالبنا» كما أضاف.

وألمح الرئيس القرغيزي أنه لو وافقت واشنطن على دفع 150 مليون دولار سنويا (116 مليون يورو)، لكانت استمرت في استخدام قاعدة ماناس الجوية قرب بيشكك والمستعملة منذ 2001 للإسناد اللوجستي لقوات التحالف العسكري الدولي في أفغانستان. وأضاف باكييف أن «ذلك القرار بشأن القاعدة لم يكن متهورا، بل ناضجا منذ سنوات». وكانت قرغيزستان الجمهورية السوفياتية سابقا في آسيا الوسطى، والتي تعاني مشاكل اقتصادية خطرة، قررت الأسبوع الماضي إغلاق تلك القاعدة في الوقت نفسه الذي منحتها فيه موسكو قرضا بملياري دولار.

وأعلن القرغيزيون والروس أن لا علاقة لروسيا بقرار إغلاق قاعدة ماناس، رغم أن موسكو كانت ترغب في ذلك الإغلاق منذ سنوات.

طباعة