كي مون: الإمارات من الدول السخية في المجتمع الدولي

أشاد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بدور دولة الإمارات الداعم لأنشطة الأمم المتحدة ومبادراتها الإنسانية . وقال في لقاء خاص مع قناة «العربية» بثته أمس، إن دولة الإمارات بوصفها عضواً مهماً في مجلس التعاون لدول الخليج العربية وعضواً في مبادرة السلام العربية، ساهمت في إحلال السلام والاستقرار . وأشار في هذا الصدد إلى أنه عمل مع سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية من أجل التوصل إلى حلول مناسبة لعدد من القضايا. وأكد أن الإمارات بدأت تلعب دوراً أكثر أهمية على الصعيد السياسي والدبلوماسي في المحافل الدولية، مشيراً إلى أنه مع التطور الاقتصادي الملحوظ أصبحت دولة الإمارات من الدول السخية والمانحة في المجتمع الدولي.

ورداً على سؤال حول التغييرات التي نتجت بعد زيارته لقطاع غزة، قال مون إنه يعمل جاهداً لتحويل وقف إطلاق النار ليصبح دائماً ومستمراً و فتح جميع المعابر أمام المساعدات الإنسانية.

وحول اختراق وقف إطلاق النار من الطرفين في غزة وكيف يمكن منع حدوث مثل هذه الخروق في المستقبل، وما دور الأمم المتحدة، قال كي مون أنه قلق جداً حيال جميع هذه الخروق لوقف إطلاق النار. وأضاف « نحن بحاجة إلى جهود الجميع ، وخصوصا الأطراف المعنية للمحافظة على وقف إطلاق النار وترجمة ذلك ليصبح وقفاً دائماً ومستمراً» . وطالب جميع الأطرف بأن تحترم وقف إطلاق النار، مشيراً إلى أنه ناقش ذلك مع الطرفين و طلب إلى الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز ضبط النفس، كما حث في الوقت نفسه حركة المقاومة الإسلامية «حماس» على التوقف عن إطلاق الصواريخ على إسرائيل.
طباعة