ترامب يتخلى عن معركة قضائية مع «الكونغرس»

ترامب أكد أن القانون لا ينطبق عليه كرئيس سابق. أرشيفية

تخلى الرئيس الأميركي السابق، دونالد ترامب، عن معركة قضائية طويلة الأمد مع «الكونغرس»، بشأن الوصول إلى عائدات الضرائب الخاصة به عن ولاية نيويورك.

وتعود القضية إلى عام 2019، عندما كان ترامب رئيساً، حيث رفع دعوى قضائية ضد لجنة المراجعة وتقديم التوصيات بشأن ميزانية الحكومة بمجلس النواب الأميركي، التي كان يقودها آنذاك ريتشارد نيل، الممثل عن ولاية «ماساتشوستس»، ومسؤولون بولاية نيويورك، بشأن قانون تم تمريره أخيراً، يعرف باسم قانون «تراست»، الذي أعطى أعضاء «الكونغرس» طريقة للحصول على سجلات الضرائب الخاصة بالرئيس.

ولم تنته اللجنة إلى تقديم طلب للحصول على وثائق نيويورك، ولم يكن على القاضي أن يصدر حكماً حول مزاعم ترامب، التي تطعن في صحة القانون.

وظلت القضية عالقة في الغالب، خلال العامين التاليين، وكان القاضي يطلب بين الحين والآخر تقارير عن الوضع من الأطراف.

والملف الأخير من محامي ترامب والقائم بأعمال المستشار العام لمجلس النواب، برفض القضية طواعية، كرر موقف ترامب بأن قانون «تراست» لا يمكن أن ينطبق على رئيس سابق، مشيراً إلى التغيير الأخير في الظروف السياسية. 

طباعة