أنقرة تحذّر من احتمال شنّ عملية برية تركية في سورية "في أي وقت"

أكّد المستشار القريب من الرئاسة التركية إبراهيم قالن السبت أن شنّ عملية عسكرية برية في سورية "ممكن في أي وقت".

وقال إبراهيم لصحافيين من عدة وسائل إعلام أجنبية منها وكالة فرانس برس "نواصل دعم العملية السياسية" التي بدأت نهاية ديسمبر مع لقاء وزيرَي الدفاع التركي والسوري في موسكو.

وتابع "لكن شنّ عملية برية يبقى ممكنًا في أي وقت، بناء على مستوى التهديدات الواردة".

وتحدث عن احتمال لقاء جديد بين وزيرَي دفاع تركيا وسورية يسبق اللقاء المرتقب في منتصف فبراير بين وزيرَي خارجية البلدين.

وأضاف "نريد الأمن على حدودنا"، مشيرا إلى وجود قوات كردية على الأراضي السورية.
وقال أيضًا "نحن لا نستهدف أبدًا مصالح الدولة السورية ولا المدنيين السوريين".

لكنه لفت إلى أن الضمانات الأمنية التي وعدت بها روسيا والولايات المتحدة بعد العملية التركية الأخيرة في سورية في العام 2019 "لم يتمّ الالتزام بها" وأن المقاتلين الأكراد لم ينسحبوا على مسافة 30 كيلومترًا من الحدود كما كان موعودًا.

 

طباعة