15 قتيلاً بانفجار صهريج للغاز المسال في جنوب إفريقيا

الجسر حيث انفجر صهريج الغاز المسال في بوكسبرغ شرق جوهانسبرغ. إي.بي.إيه

ارتفعت حصيلة ضحايا انفجار ناقلة للغاز المسال في بوكسبرغ بشرق مدينة جوهانسبرغ، إلى 15 قتيلاً، حسبما أعلن وزير الصحة في جنوب إفريقيا صباح أمس.

وقال جو بالا في لقاء مع صحافيين في مستشفى قريب من مكان الانفجار، إن «الحصيلة كانت السبت 10 قتلى، وأصبحت الأحد 15 قتيلاً».

وكان وليام نتلادي المتحدث باسم إدارة الطوارئ في هذه المنطقة صرح لوكالة فرانس برس ليل السبت الأحد بأن حصيلة الضحايا ارتفعت مساء السبت إلى 10 قتلى ونحو 40 جريحاً.

وأوضح أن نصف الجرحى في حالة خطيرة، و15 آخرين جروحهم بليغة لكنهم في حالة مستقرة، بينما أصيب ستة من رجال الإطفاء بجروح طفيفة.

وفي وقت مبكر من أمس، كانت الشاحنة عالقة تحت جسر بالقرب من مستشفى ومنازل في حي سكني.

وقال نتلادي «تلقينا اتصالاً نحو الساعة 07.50 وانطلق رجال الإطفاء لإخماد بداية حريق، لكن الشاحنة انفجرت بعد ذلك لسوء الحظ».

وفي مقاطع فيديو صورها هواة ونشرت على وسائل التواصل الاجتماعي، تظهر كرة نارية ضخمة تنفجر تحت الجسر. ويبدو أن ارتفاع شاحنة الصهريج لم يسمح لها بعبور المكان.

وأضاف المتحدث أن الصهريج كان ممتلئاً بـ60 ألف لتر من الغاز المسال المستخدم بشكل خاص في المواقد ووصل من جنوب شرق البلاد، موضحاً أن سائق الشاحنة أصيب بجروح ونقل إلى المستشفى.

طباعة