الوكالة النووية تسجل كوادر أقل وتراكما للأعمال بمحطة زابوريجيا الأوكرانية

ذكرت الوكالة الدولية للطاقة الذرية أنه نظرا لأن محطة زابوريجيا للطاقة النووية التي يسيطر عليها الروس يتم تشغيلها بطاقم أقل من المتوقع من المتخصصين وضرورة إصلاح أضرار الحرب، تتزايد أعباء العمل المتراكمة.

وقال مدير الوكالة رفاييل غروسي، في فيينا اليوم الجمعة إن الصراع الجاري في منطقة جنوب شرق أوكرانيا يتسبب في ضغوط إضافية، قد يكون لها تأثير سلبي على التشغيل الآمن للمحطة.

وعاد هدوء نسبي في الآونة الأخيرة للمحطة النووية بعد قصف مكثف قبل حوالي شهر، لكن غروسي حذر قائلا: "كما شهدنا مرات عدة من قبل خلال الحرب في أوكرانيا، يمكن أن يتحول الوضع بشكل مفاجئ ومثير للأسوأ في أي لحظة".

وتوجد المحطة عند خط جبهة نشطة في خضم حرب واسعة النطاق.

وأضاف أن "الوضع لا يزال محفوفا بالمخاطر وربما خطير، ولا تزال هناك حاجة ماسة لإقامة منطقة حماية".

وقال غروسي اليوم الجمعة عقب اجتماع مع مسؤولين روس في موسكو في اليوم السابق إن مفاوضات إقامة منطقة حماية تسير قدما للأمام.

 

طباعة