زعيم كوريا الشمالية يظهر ابنته للعلن في موقع لإطلاق الصواريخ

أشرف رئيس كوريا الشمالية كيم يونغ أون على إطلاق "نموذج جديد" من الصواريخ البالستية العابرة للقارات الجمعة، وظهر إلى جانب ابنته، التي قدمها للعالم للمرة الأولى.

وعرضت وكالة الأبناء الكورية الشمالية الحكومية صورا لافتة لكيم وهو يمسك ابنته من يدها خلال إطلاق الصاروخ.  

وقالت وكالة الأبناء إن الصاروخ الجديد من طراز هواسونغ-17 وتم إطلاقه من قاعدة جوية بالقرب من بيونغ يانع، وهو يقطع 999.2كيلومتر.

كما نشرت صحيفة "رودونغ سينمون" الرئيسة مجموعة من الصور لكيم وهو يشاهد الصاروخ محلقا من مسافة مع ابنته.

وأظهرت صور أخرى الابنة وهي ترتدي معطفا أبيض اللون وتنتعل حذاء أحمر بينما كانت تسير مع والدها بجانب صاروخ ضخم فوق شاحنة إطلاق.

هذه هي المرة الأولى التي تذكر فيها وسائل الإعلام الحكومية في كوريا الشمالية الابنة أو تنشر صورها.

ولم تقدم وكالة الأنباء المركزية الكورية تفاصيل أخرى عنها، مثل اسمها وعمرها.

الكثير من حياة كيم الخاصة لا يزال غير معروف. لكن وسائل إعلام كورية جنوبية ذكرت أن كيم تزوج من ري، وهي مغنية سابقة، في العام 2009 وأن للزوجين ثلاثة أطفال ولدوا في أعوام 2010 و2013 و2017.

 

طباعة