رئيس الوزراء الأوكراني يحذر من "تسونامي هجرة جديد" في الشتاء

حذر رئيس الوزراء الأوكراني دينيس شميهال من تنامي عدد اللاجئين من بلاده بسبب الغارات الجوية الروسية الأخيرة .

وفي تصريحلات لصحيفة "فرانكفورتر الجماينه زونتاجس تسايتونغ" الألمانية الصادرة غدا الأحد، قال شميهال:" عندما لا يصير هناك في أوكرانيا كهرباء ولا تدفئة ولا مياه، فإن ذلك سيطلق تسونامي هجرة جديد".

واتهم شميهال روسيا بالسعي إلى إسقاط بلاده في "كارثة إنسانية" من خلال هجماتها على البنية التحتية المدنية في أوكرانيا.

وحذر شميهال من تعرض بلاده لشتاء قارس من الممكن أن يتجمد فيه الكثير من الناس، وطلب رئيس الحكومة الأوكرانية لهذا السبب حصول بلاده على "معدات نقالة لإنتاج الكهرباء والتدفئة" وأنظمة لمعالجة المياه ،مشيرا إلى أنه لا يزال يتوافر "في الوقت الحالي" ما يكفي من الوقود اللازم للمولدات " لكن إذا أصبح هناك انقطاع للكهرباء والتدفئة على نطاق واسع، فإننا سنحتاج إلى المزيد (من الوقود)".

ورأى شميهال أن بلاده ستحتاج عندئذ إلى "واردات كهرباء" من الغرب.

وبالإضافة إلى ذلك، ناشد شميهال ألمانيا الحصول على المزيد من المساعدات العسكرية السريعة.
وقال شميهال إن أوكرانيا تنتظر "بفارغ الصبر" وصول ذخيرة جديدة مطلوبة "الآن بالفعل" وأردف "إنها مسألة أيام حرفيا".

ولفت شميهال أيضا إلى الحاجة إلى أجهزة تشويش لصد " 20 إلى 30 طائرة مسيرة كاميكازي" تستخدمها روسيا يوميا ضد أوكرانيا.

وأشاد شميهال بنظام الدفاع الصاروخي الألماني "ايريس-تي" الذي تم توريده مؤخرا ،وقال إنه يجري استخدامه حاليا " وأنقذ بالفعل الكثير جدا جدا من الأرواح البشرية".

طباعة