رئيس المجلس العسكري المطاح به في بوركينا فاسو يوافق على الاستقالة

أفاد مسؤولون دينيون ومحليون أن رئيس المجلس العسكري الحاكم في بوركينا فاسو، اللفتنانت كولونيل داميبا الذي أطاحه الجمعة الكابتن إبراهيم تراوري، وافق في نهاية المطاف على الاستقالة الأحد.

وقال هؤلاء في بيان «إثر ما قامت به الوساطة» التي تولاها مسؤولون دينيون ومحليون بين المعسكرين، «اقترح الرئيس بول هنري داميبا بنفسه أن يقدم استقالته لتجنب مواجهات ذات تداعيات إنسانية ومادية خطرة».

وأوضحوا أن داميبا «طرح سبعة شروط للموافقة على الاستقالة، بينها « ضمان سلامة وعدم ملاحقة العسكريين الموالين له، وضمان سلامته وحقوقه إضافة إلى سلامة وحقوق مساعديه، والوفاء بالالتزامات حيال المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا من اجل أعادة الحكم إلى المدنيين خلال عامين.»

واكد المسؤولون الدينيون والمحليون الذين لهم نفوذ واسع في بوركينا فاسو أن الكابتن تراوري وافق على هذه الشروط، ودعوا «الشعب إلى الهدوء وضبط النفس».

 

طباعة