روسيا وكوريا الشمالية تخططان لتوثيق العلاقات

بعث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، برقية تهنئة إلى الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون بمناسبة احتفال بلاده بذكرى التحرر من اليابان، أمس، فيما وجه كيم رسالة إلى بوتين، قال فيها إن العلاقات الودية سوف تصبح أقوى في جميع المجالات، وهو ما اعتبره المراقبون مؤشراً على تعميق العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

وأفادت وسائل الإعلام الرسمية الكورية الشمالية بأن بوتين أرسل التهاني لكيم بمناسبة ذكرى تحرير كوريا الشمالية، حيث كتب أن البلدين يشتركان في تقليد الصداقة والتعاون الثنائي. ونقلت التقارير عن بوتين قوله إنه من مصلحة شعبي البلدين توسيع العلاقات، ما يساعد أيضاً في تعزيز الأمن والاستقرار في شبه الجزيرة الكورية ومنطقة شمال شرق آسيا بأكملها.

وتعهدت كوريا الشمالية بدعم روسيا منذ الحرب الروسية على أوكرانيا في فبراير الماضي، وحذت بيونغ يانغ حذو روسيا في الاعتراف بمنطقتي دونيتسك ولوهانسك الأوكرانيتين بوصفهما جمهوريتين مستقلتين، ما دفع أوكرانيا إلى قطع العلاقات الدبلوماسية مع كوريا الشمالية.

ووفقاً للتقارير الكورية الشمالية، وجه كيم أيضاً رسالة تحية إلى بوتين، قال فيها إن العلاقات الودية سوف تصبح أقوى في جميع المجالات، بناء على الاتفاقات التي عقدها البلدان في قمتهما في أبريل 2019 بمدينة فلاديفوستوك في روسيا.

طباعة