القدرة الشرائية أهم موضوع لدى الناخبين الفرنسيين

أظهر استطلاع رأي أجرته شركة إبسوس لأبحاث السوق ونشرت نتائجه مساء أول من أمس، أن الأسعار والقدرة الشرائية للمستهلكين أصبحت الموضوع الأكثر أهمية لدى الناخبين في الانتخابات الرئاسية الفرنسية المقرر إجراؤها الشهر المقبل.

وبحسب نتائج الاستطلاع قال 58% ممن شملهم الاستطلاع إن القدرة الشرائية هي الموضوع الأهم لديهم، في حين قال 27% إن كفاءة النظام الصحي هي الأهم وقال 25% إن حماية البيئة هي الأهم. وقال 24% من الناخبين إن قضية الهجرة هي الأهم وهي النسبة نفسها التي حصل عليها موضوع إصلاح نظام التقاعد. وشكلت حرب أوكرانيا الموضوع الأهم لدى 23% من الناخبين، وتلاها موضوع التفاوت الاجتماعي. في حين قال 8% إنهم يرون أن جائحة كورونا مازالت تلعب دوراً مهماً، وقال 9% منهم إن البطالة هي الموضوع الأهم.

طباعة