«الدفاع الروسية» تكشف حصيلة القتلى «المرتزقة» في يافوريف

قالت وزارة الدفاع الروسية إن القصف الصاروخي لقاعدة يافوريف قرب الحدود البولندية الأوكرانية قتل «ما يصل إلى 180 من المرتزقة الأجانب» ودمر كمية كبيرة من الأسلحة المقدمة من دول خارجية.

وقال إيجور كوناشينكوف المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية في إفادة صحفية إن بلاده ستواصل هجماتها على من وصفهم بالمرتزقة الأجانب.

إلا أن الحاكم الإقليمي الأوكراني مكسيم كوزيتسكاي إن 35 شخصا قتلوا وأصيب 134 بجروح في الهجوم.


وقال كوناشينكوف إن روسيا استخدمت أسلحة عالية الدقة بعيدة المدى لضرب يافوريف ومنشأة منفصلة في قرية ستاريتشي. وأضاف أن القاعدتين تُستخدمان لتدريب «المرتزقة الأجانب» وتخزين الأسلحة.

 وأوضح أنه «نتيجة الضربة، قُتل ما يصل إلى 180 من المرتزقة الأجانب وتم تدمير كمية كبيرة من الأسلحة (المقدمة) من الخارج».

 جاء الهجوم بعد يوم واحد من قول نائب وزير الخارجية الروسي سيرجي ريابكوف إن موسكو تعتبر قوافل شحنات الأسلحة الغربية إلى أوكرانيا أهدافا مشروعة.

طباعة