أوكرانيا.. انفجارات ومتاجر مغلقة واستعداد للفرار

نشرت صحيفة الغارديان البريطانية شهادات مما قاله السكان في مدن أوكرانية، عقب بدء الهجوم الروسي على بلادهم.

ومن ماريوبول، قالت يوليا، وهي صحافية محلية، إنها سمعت أصوات انفجار في الجزء الشرقي من المدينة، تحديداً في منطقة تقع قرب الأراضي التي تحتلها روسيا، مضيفة أن قذيقة أصابت منزلاً سكنياً.

وتوضح المرأة التي تقيم مع ابنها الصغير في منطقة بريمورسكي أن الأجواء لا تزال هادئة هناك، لكنها جمعت أغراضها استعداداً للفرار إذا لزم الأمر، مضيفة: «لا أستطيع الوصول إلى والدتي في الجزء الشرقي من ماريوبول. آمل أن يكون ذلك لمجرد نفاد بطارية هاتفها».

ومن أوديسا، أفاد مخرج مسرحي يدعى مكسيم هولينكو بأن الأجواء في المدينة لا تزال هادئة، لكن هناك أصوات قصف في الجنوب، مردفاً أن جميع العروض المسرحية ألغيت.

وتابع هولينكو: «كانت هناك شائعات حول هبوط قوات جوية روسية في المدينة، لكن تبين أنها مزيفة».

وفي خيرسون أوبلاست، قال أحد السكان المحليين إن القوات الروسية تمر عبر القرى الأوكرانية دون توقف، موضحاً أن رتلاً من الدبابات الروسية وناقلات جنود مدرعة وشاحنات عسكرية تحرك في اتجاه نوفا كاخوفكا.

وأفاد أحد سكان بلدة تشابلينكا: «نحن نجلس قرب منازلنا، المتاجر مغلقة، لا شيء يعمل، أصوات القصف كانت في الصباح، لكن الهدوء يسيطر حالياً».

طباعة