الكويت.. إقبال نسائي على الالتحاق بالخدمة العسكرية

بدأ، أمس، استقبال نماذج التسجيل والمستندات المطلوبة للدفعة الأولى من ضباط الصف والأفراد للكويتيات الراغبات بالتطوع والالتحاق بالخدمة العسكرية من العنصر النسائي في الجيش الكويتي بمبنى القاعات المتعددة الأغراض الواقع في معسكرات المباركية، وذلك بعد تسجيلهن في الموقع الإلكتروني.

وأكدت المتطوعات، وفقاً لتقرير نشرته "القبس" الكويتية، أن المرأة الكويتية لديها القدرة والإمكانية والاستعداد لتحمل عناء ومشقة العمل في الجيش، وأنها ستنجح في خوض هذه التجربة، لأنها تتطلع بشغف إلى خدمة وحماية وطنها والذود عن مصالحه والحفاظ على أمنه واستقراره.

واستذكرن الدور البطولي والمهام والأعمال التي قامت بها المرأة الكويتية طوال السنوات الماضية من أجل خدمة بلدها والدفاع عنه، لا سيما إبان فترة الاحتلال العراقي للكويت عام 1990، وكذلك مساهمتها في التصدي لجائحة كورونا بالتعاون مع زملائها في "الجيش الأبيض".

ونوهن بدور المرأة الكويتية في المقاومة أثناء فترة الاحتلال العراقي، حيث كان لها دور فعال وكبير، ولدينا شهيدات.

في السياق، قالت مصادر في وزارة الدفاع الكويتية أن عدد المسجلات عبر التقديم في الموقع الإلكتروني بلغ 235 مواطنة كويتية راغبة في الالتحاق بالجيش الكويتي خلال 3 أيام من فتح باب التسجيل الذي انطلق الأحد الماضي، بينما جرى قبول أوراق 50 مواطنة من هؤلاء المسجلات عبر الموقع كانت أرسلت إليهن رسائل نصية بمواعيد المراجعة لتقديم الأوراق والمستندات الرسمية.

إلى ذلك، أكد عدد من أولياء أمور المتقدمات أن "المرأة الكويتية أثبتت أنها أخت الرجال في جميع المجالات وأصعب الظروف والفترات التي مرت على البلاد، لذلك يجب أن تأخذ فرصتها لدخول السلك العسكري في الجيش الكويتي جنباً إلى جنب مع أخيها الرجل".

وشددوا على ما أثبتته المرأة الكويتية من كفاءة وتفان وإخلاص في العمل من خلال توليها العديد من الوظائف والمهن الحرفية والهندسية والطبية في قطاعات مختلفة في وزارة الدفاع.

 

طباعة