فرنسا ستتيح حرية الانتساب لعائلة الأم..لا ضرورة لذكر السبب

قال وزير العدل الفرنسي إيريك دوبون موريتي، إن فرنسا ستسهل على المواطنين حمل اسم أمهاتهم، وسيكون متاحا لت بلغ الـ 18 من العمر حرية الانتساب لعائلة والده او والدته.

وقال موريتي في تغريدة على «تويتر» إن الحكومة تدعم مشروع قانون مقترحا من قبل باتريك فينيال عضو البرلمان عن الحزب الحاكم للسماح للأطفال بتغيير اسماء عائلاتهم بسهولة.

وأوضح أن ذلك سيتم عن طريق إجراء بسيط في مجلس المدينة التي يقطنون فيها عند بلوغهم سن 18 عاما. وتابع «سيكون للمواطنين الفرنسيين حرية الاحتفاظ باسم عائلة الأب، أو حمل اسم الأم أو الحصول على كليهما بأي ترتيب يودونه لمرة واحدة فقط». بحسب وكالة " سبوتنيك"

وأكد أنه «لا ينبغي لأي أحد أن يكشف للدولة عن أسبابه الشخصية لتغيير اسمه».

يشار إلى أنه من الممكن بالفعل للمواطنين الفرنسيين تغيير اسم عائلتهم، لكن هذا إجراء طويل وصعب يتطلب منهم أن يثبتوا لوزارة العدل سببا مشروعا للقيام بذلك.

طباعة