الصين تغلق أحد الأحياء بعد تفشي كورونا

أغلقت السلطات حياً في مدينة غوانتشو في جنوب الصين، اليوم السبت، في محاولة للسيطرة على ارتفاع في عدد الإصابات بفيروس كورونا في المنطقة.

وسجّلت المدينة التي تعتبر مركزا صناعيا وتقع شمال هونغ كونغ وتعد نحو 15 مليون نسمة 20 إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال الأسبوع الماضي.

وقال مكتب الصحة البلدي في غوانتشو في مذكرة إنه تم تحديد خمسة شوارع في حي ليوان وسط المدينة على أنها "مناطق عالية المخاطر"، وأمر السكان بالتزام منازلهم ريثما يتم استكمال فحوص كوفيد، وأغلقت الأسواق والمدارس وأماكن الترفيه في المنطقة.

وسارعت حكومة المدينة لإجراء عمليات فحص واسعة تم في إطارها إجراء فحوص لنحو 700 ألف شخص.

وسيطرت الصين بدرجة كبيرة على تفشي الفيروس وشددت قواعد الحجر الصحي بعد ارتفاع عدد الإصابات في دول مجاورة.

وقال مسؤولون محليون في قطاع الصحة إنهم يعتقدون أن تفشي الفيروس المحدود في غوانتشو قد يكون مرتبطا بامرأة تبلغ من العمر 75 عاما ثبتت إصابتها بنسخة الفيروس المتحوّرة التي تم التعرّف عليها أول مرة في الهند.

وتفيد الأرقام الأخيرة الصادرة عن لجنة الصحة الوطنية الصينية أن عدد الإصابات المؤكدة في الصين بلغ حتى الآن 91061 حالة بينها 4636 وفاة.

طباعة